السبت, 20 كانون2/يناير 2018  
3. جمادي الأول 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

 

الحق نت : خاص

 

عبرت اللجنة التنفيذية لحزب الحق عن ادانتها واستنكارها الشديدين للجريمتين اﻻرهابيتين اللتين استهدفتا المصلين اﻵمنين في مسجدي بدر والحشحوش بالعاصمة صنعاء اثناء صﻻة الجمعة من خلال تفجير عدد من الانتحاريين التكفيريين انفسهم في اوساط المصلين مما اسفر عن استشهاد وجرح المئات منهم بلا ذنب ولا جرم اقترفوه الا حضورهم  صﻻة الجمعة امتثالا ﻻمر الله تعالى في محكم كتابه ، ولتثبت هذه العصابات اﻻجرامية التكغيرية مرة اخرى اليوم ومن خلال جريمتها المروعة هذه انها مجرد أدوات قتل واجرام طيعة في أيدى القوى الاقليمية واﻷجنبية المتآمرةعلى اليمن وثورته ووحدته وأمنه واستقراره ، ولتؤكد هذه العصابات التكفيرية اﻻرهابية الملفوظة والمنبوذةمن كل دول وشعوب المنطقة العربية والاسلامية وفي مقدمتها الشعب اليمني  بأنها ومن خلال جرائمها الدنيئة هذه تحاول عبثا جر المجتمع اليمني الى حروب طائفية وأهلية مقيتة ، وضمن مخطط ينفذه المستقيل  هادي وشركاءه في الجرم والعمالة من مدينة عدن الباسلة التي غدت مرتعا لعصابات القاعدة ووكر تأمر سعودي امريكي داعشي على اليمن .

 

وتجدد اللجنة التنفيذية لحزب الحق  دعوتها لكل اﻻحرار في الوطن الوقوف صفا واحدا ضد هذه المخططات المكشوفة والتآمر المفضوح على اليمن الحاضر والمستقبل ، والعمل على بناء جبهة وطنية عريضة للدفاع عن اليمن ومكتسبات ثورتي 11فبراير 2011 و21سبتمبر 2014.

 

وتدعو اللجنة التنفيذيةللحزب  اللجنة الثورية العليا لثورة 21سبتمبر الى سرعة استكمال الخطوات الثورية واعﻻن المجلس الوطني وفي اسرع وقت ، في ظل عجز القوى السياسية  المتحاورة في موفمبيك برعاية ممثل امين عام الامم المتحدة جمال بن عمر عن  التوصل الى اتفاق يفضي الى الخروج من الأزمة ، وفي ظل نجاح بعض القوى السياسية في اطالة أمد الحوارات والعمل على تعطيلها لتمرير مخططات التآمر والكيد لليمن .

 

إن ما شهدته بيوت الله  في العاصمة صنعاء من مجازر مروعة اليوم يتطلب من كافة القوى السياسية مواقف عملية تتجاوز مألوف بيانات الادانة والشجب الى بناء اجماع وطني لمحاربة اﻻرهاب بكافة اشكاله وصوره وفك اﻻرتباط مع من يوفرون له الغطاء السياسي او اﻻعﻻمي او المذهبي أو المناطقي في الداخل والخارج وبصورة ﻻ تقبل اللبس ، وترك المماحكات السياسية واﻻتجاه نحو بناء الدولة المدنية العادلة دونما تلكؤ او ابطاء .

 

وإزاء استمرار اﻻجرام اﻻرهابي بحق اليمن واليمنيين فإننا نطالب اﻻجهزة اﻷمنية والعسكرية واللجان الشعبية ببذل أقصى الجهد لملاحقة  وضرب هذه الشبكات اﻻجرامية اﻻرهابية بيد من حديد أينما كانت  وتقديم مسؤليها ومخططيها ومموليها للقضاء أيا كانوا في الداخل أو الخارج، كما نطالب باحالة كل قضايا اﻻرهاب والعصابات الموقوفة خلال الفترة الماضية للقضاء ، والوقوف امام ما تمارسه بعض وسائل اﻻعﻻم  في الداخل والخارج من أدوار فتنوية طائفية ومناطقية مشبوهه لتسعير الفتنة والانقسام بين ابناء الوطن الواحدوخدمة ﻷعداء اليمن واﻷمة .

 

وعبرت اللجنة عن أحر تعازيها وأصدق مواساتها ﻷسر الشهداء الذين قضوا في جريمتي اليوم وفي مقدمتهم اسرة واقرباء وطلاب ومحبي العلامة المجاهد الدكتور المرتضى بن زيد المحطوري امام وخطيب جامع مركز بدر والى اسرة العلامة عبد الملك بن عبدالله المروني عضو المحكمة العليا وأحد شهداء جامع الحشحوش سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته ورضوانه وان يلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على الجرحى والمكلومين بالشفاء العاجل وإنا لله وإنا اليه راجعون وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

صادر بصنعاء 20مارس 2015م

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

عبد الفتاح شمار ..لي على جرحي حكايا ..لا تضاهيها...
معاذ الجنيد لِقِتالِكَ احتاجوا السلاحَ...