الأربعاء, 18 تشرين1/أكتوير 2017  
27. محرم 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

 

الحق نت : خاص 

 

نعت اللجنة التنفيذية لحزب الحق للشعب اليمني والأمتين العربية والإسلامية وفاة سماحة الأمين العام المساعد لحزب الحق العلامة الجليل السيد قاسم بن محمد الكبسي الذي وافته المنية يوم السبت الثاني عشر من شهر صفر 1438هـ الموافق الثاني عشر من شهر نوفمبر 2016م ، عن عمر ناهز 64 عاماً . 

 

فيما يلي نص البيان : 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

قال تعالى : ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ) صدق الله العظيم .

 

ببالغ الأسى والحزن تنعي اللجنة التنفيذية لحزب الحق للشعب اليمني والأمتين العربية والإسلامية وفاة سماحة الأمين العام المساعد لحزب الحق العلامة الجليل السيد قاسم بن محمد الكبسي الذي وافته المنية يوم السبت الثاني عشر من شهر صفر 1438هـ الموافق الثاني عشر من شهر نوفمبر 2016م ، عن عمر ناهز 64 عاماً ، قضاها منذ  نعومة أظافره في رحاب العلم والعلماء فنبغ واشتهر في وقت مبكر  من عمره الشريف في تدريس الفقه وعلوم الشريعة ، تتلمذ على يديه الكثير من طلاب العلم ، وكان بحق رائداً من رواد الحركة العلمية وعالماً مجاهداً وعاملاً ربانياً ورسالياً ، لم يثنيه عن ذلك ما كان يواجه من أذى وظلم السلطة بل إنه  اضاف الى جهادة في خدمة العلم وتدريس علوم الشريعة جاهداً في مجال المشاركة في الحياة السياسية بنموذجها والرسالي ، فكان في مقدمة مؤسسي حزب الحق عام 1990م  .

 

الى جانب كوكبة من العلماء والاجلاء وتم انتخابه آنذاك في المؤتمر التأسيسي للحزب أمنياً عاما مساعداً للحزب بمباركة المولى العلامة الحجة السيد مجد الدين بن محمد المؤيدي ، المولى العلامة الحجة السيد / بدر الدين بن أمير الدين الحوثي رضوان الله عليهما وقد تحمل في سبيل ذلك ما تحمله من أذى ومعاناة ومشقة ، فصبر واحتسب ، وظل حتى اخر يوم في حياته الشريفة ومسيرته العطرة ذلك العالم المجاهد الرباني الذي لا يخشى في الله لومه لائم ، ولا يتوقف عن البذل والعطاء والتضحية في سبيل مواجهة الظلم واقامة العدل وإعلاء قيم ومبادئ الإسلام الحنيف  .

 

اللجنة التنفيذية لحزب الحق إذ تنعي هذا  الفقيد العظيم لتؤكد أن وفاته كلمة في الدين لا يسدها شيء وخسارة عظيمة للعلم والعلماء والشعب اليمني والأمتين العربية والإسلامية .

نسأل الله تعالى ان يدخله فسيح جناته ويرفقه الانبياء والمرسلين والصديقين وحسن اولئك رفيقا ، وان يلهم اله وذويه وطلابه ومحبيه الصبر السلوان وأن يخلف علينا بأحسن خلافة وإنا لله وانا الية راجعون .

 

صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب الحق

12 -11 -2016م