الأربعاء, 28 حزيران/يونيو 2017  
3. شوال 1438

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت : متابعات

 

في اكتشاف غير مسبوق تم العثور في ضريح الإمام الناصر صلاح الدين بصنعاء القديمة على مئات المخطوطات القديمة والنادرة بعضها تمثل اكتشافا نوعيا تتضاعف اهميته مع فرز محتويات المخطوطات .

 

و تولت لجنة مختصة من وزارة الثقافة برئاسة وكيل الوزارة لقطاع المخطوطات و دور الكتب الدكتور مقبل التام عامر الاحمدي ، اليوم، نقل المخطوطات ، التي يصل حجمها الى اعداد كبيرة جدا ، إلى دار المخطوطات بصنعاء .

 

و أوضح الوكيل الدكتور الاحمدي لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن ما تم العثور عليه يمثل اكتشافا نوعياً وعلى درجة عالية من الندرة ويضاعف من مسؤوليات وزارة الثقافة التي هي المعنية بالمخطوطات التي تنتشر في كل بقاع اليمن حتى تكاد اليمن تمثل مخطوطة تاريخية .

 

وأضاف : المخطوطات التي تم العثور عليها بعضها بحالة جيدة وبعضها تعرضت للارضة باعتبار انها كانت تحت الارض .

 

وأكد الأحمدي خصوصية المخطوطات المكتشفة قائلا : بعضها مخطوطات نادرة جدا وتتضمن زخارف فنية مثلما تتضمنه المخطوطات اليمنية القديمة .

 

وأضاف: هذا الحجم الكبير من المخطوطات المكتشفة يدفع بالتفاؤل ، ويؤكد أن اليمن متحف مفتوح يحفل بالمفاجآت ، وهو ما يفترض ان يتوفر له الامكانيات اللازمة بما يعزز من قدرات القائمين على هذا الميدان الهام .

 

وأشار إلى أن هذا الاكتشاف لهذا الحجم الكبير من المخطوطات يضاعف من مسؤولية وزارة الثقافة و ضرورة بسط نفوذها على جميع الاضرحة وغيرها من المعالم التي يمكن أن تضم مخطوطات .

 

والامام الناصر صلاح الدين محمد بن الامام علي بن الامام الهدوي  الذي بدأ حكمه 773هـ  وتوفي  793هـ فيما حكم ابنه الامام المنصور علي من هذا التاريخ الى عام 840 هـ.  وقد سمي الجامع باسمه وكذا الحارة التي يقع فيها المسجد.