الثلاثاء, 18 كانون1/ديسمبر 2018  
9. ربيع الآخر 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت : خالد الفضول 

 

اختتمت مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية (FPFD) اليوم بصنعاء الدورة التدريبية الثانية حول تعزيز قدرات النساء اليمنيات لصنع تغيير ايجابي في المجتمع والتي تنظمها على مدى خمسة أيام بالتعاون مع برنامج الحكم الرشيد التابع للوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ).

وحضر فعالية الاختتام الأستاذ / عزالدين سعيد الأصبحي وزير حقوق الإنسان حيث أشارفي كلمته إلى الدور الهام الذي لعبته المرأة اليمنية في إحداث عملية التغييرفي اليمن  ، كما تطرق إلى ضرورة تأهيل المرأة في كافة الجوانب لتمكينها من المشاركة بدور فعال في تنمية المجتمع. وأشار إلى أننا بحاجة إلى دق ناقوس التذكير بأن النساء قدمتا أكثر من تضحيات من أجل عملية التغيير ،ناهيك عن تغيير الوعي داخل المجتمع والمناداة بالتغيير والعدالة والمساواة.

ودعا الوزير الأصبحي القيادات المجتمعية إلى المساهمة الفاعلة في تكريس الوعي المجتمعي بالحقوق المشروعة للنساء والشباب وكذا مساندة هذه الشريحة من خلال الدفع بعجلة التغيير إلى الأمام .

من جانب آخر أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة شركاء المستقبل للتنمية الأستاذ/ عبد الاله سلام  إلى أن البرنامج يستهدف القيادات النسائية اليمنية من أجل صنع تغيير ايجابي نحو الافضل خصوصاً مع المرحلة الانتقالية الهامة التي يمر بها الوطن .

وأوضح أن الدورة التدريبية تهدف لإكساب أكثر من ثلاثين مشاركة مهارات في التحليل والإشراك السياسي من اجل أن تكون المرأة عنصرا ايجابيا وفعالا داخل المجتمع سياسيا وثقافيا ومجتمعيا .

وأضاف قائلاً" أن هذا المشروع يتضمن برنامج توعوي تدريبي  تنفذه المؤسسة بالتعاون مع برنامج الحكم الرشيد التابع للـ giz بهدف إكساب الناشطات المستقلات في محافظتي (صنعاء،عدن) معرفة ووعي عن التحليل السياسي وبناء التحالفات وإدارة حملات المناصرة لتكثيف جهودهن من أجل لعب دور فاعل في العملية السياسية في المجتمع والتمكن من أخذ حقوقهن التي كفلتها لهن الاتفاقيات الدولية ونصت عليها مخرجات الحوار الوطني".

من جانبه أشار  الأستاذ/ علي العمودي مستشار البرنامج بالوكالة الالمانية "أن التغيير الايجابي في اي مجتمع يأتي عبر التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات الذي تتيحه الدورات واللقاءات وورش العمل المختلفة" .

وفي الدورة التي استمرت على مدى خمسة أيام تم تدريب المشاركات على مواضيع مختلفة من ضمنها: التحليل والإشراك السياسي للمرأة وبناء التحالفات والإعلام الحديث وإدارة الحملات , بالإضافة الى نبذة حول مخرجات الحوار الوطني المتعلقة بالمرأة وأهم الاتفاقيات الدولية وموائمتها مع التشريعات المحلية.

الجدير بالذكر أن مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية منظمة غير حكومية، مستقلة ومحايدة وغير هادفة للربح، مكرسة للدفاع عن قضايا المجتمع والمرأة والشباب على وجه الخصوص ومعايير وقيم الديمقراطية و حقوق الإنسان وتزاول نشاطها بموجب الترخيص الرسمي من الجهات المسئولة المتمثلة بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل برقم (131).

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...