الحق نت- متابعات

تعرض مقر صحيفة اليمن أوبزرفر لإعتداءات همجية من قبل ضابط في الأمن السياسي ومرافقيه وقاموا بالإعتداء على حارس الصحيفة وبعض الموظفين وهددوا بإحراق المبنى بمن فيه ... كما قام الجناة بقطع خطوط التلفونات والإنترنت وإتلاف بعض محتويات المطبعة.

الاوبزرفر قامت بإبلاغ الجهات الأمنية وكذلك نقابة الصحفيين ولكن بدون ان يحركوا ساكنا ولا حتى إصدار بيان للتضامن مع الصحيفة وصحفييها بالرغم من تلقيهم اول بلاغ بتاريخ 8-4-2013 ...

ويستمر الجناة في الإعتداء المتكرر وإقتحام مقر الصحيفة خاصة في أيام الإصدار وفي وقت متأخر من الليل.

والصحيفة إذ تستغرب إهمال الجهات الأمنية و سكوت نقابة الصحفيين فإنها تطالب الجهات المعنية بتحمل مسئولياتها في حماية أمن الصحفيين والموظفين والحد من الإعتداءات المتكررة و غير المبررة من قبل الجناة.