الأحد, 22 تموز/يوليو 2018  
9. ذو القعدة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت | دولي  

 أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن سوء استغلال أميركا لأحداث إيران الأخيرة قد أهدر سمعة أميركا في مجلس الأمن الدولي، مشدداً على أن تحجيم مطالبات الشعب الإيراني ضمن النطاق الاقتصادي، إنما هو تضليل وإهانة للشعب.

وفي لقاءه بوزير الشؤون الاقتصادية ومعاونيه اليوم الإثنين في مبنى الوزارة أكد الرئيس روحاني أن " واجب الجميع هو خدمة الدين والثورة والبلاد والشعب."

وأضاف أن الشعب حقاً يقول انتبهوا إلينا، واصغوا لنا، ولبوا مطالبنا.

ونوه إلى أن تحجيم مطالبات الشعب ضمن النطاق الاقتصادي، إنما هو تضليل وإهانة للشعب.

وأضاف: يجب أن تكون إيران الأولوية وليس التيارات والأحزاب.

وفي إشارة إلى ضرورة الوصول الدائم لآحاد الشعب إلى الأجواء الافتراضية، صرح قائلاً "لا يمكن عدم الاكتراث بحياة الناس وممرات أرزاقهم."

وأكد الرئيس الإيراني أن سوء استغلال أميركا لأحداث إيران الأخيرة قد أهدر سمعة أميركا في مجلس الأمن الدولي.

وأوضح روحاني أن: إيران تتمتع بمكانة إقليمية ودولية مؤثرة، ونواجه أعداءاً عنيدين.. فاليوم هناك من يقف في صف واحد مع الكيان الصهويني وأميركا في معاداتنا.. لذلك وبعد أن طردهم الشعب الإيراني من البلاد أي من أهم وأكثر البلدان حساسية في العالم فمن الطبيعي أن يسخطوا وأن يضمروا لكي لا ترى إيران الاستقرار.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...
  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...