السبت, 21 تشرين1/أكتوير 2017  
30. محرم 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

 

 

 
 
وكالات | الحق نت 
 
 

لأسباب كثيرة ومتعددة تعمل موسكو على تطوير ترسانتها العسكرية، لاسيما بعد أن اقتربت قوات الناتو بقيادة واشنطن من حدودها، وممارسة الحلف أعمالاً استفزازية جوا وبحرا، مما أثار حنق روسيا ودفعها الى تحصين بلادها للحؤول دون وقوع أي هجوم معاد لها.

 

ونتيجة لسياسة أمريكا العدائية اتجاهها، قامت روسيا بتطوير صاروخ "سارمات" البالستي ليصبح من الجيل الخامس "إر إس-28"، والذي ارتعدت الدول الأوروبية إثر نشره مؤخرا. ويبدو أن موسكو تنوي بعث رسالة بنشرها لهذا الصاروخ المرعب، مفادها أن أي هجوم على الأراضي الروسية سيواجه بردّ مدمر.

 

ونشرت أول صورة للصاروخ الباليستي الجديد على مركز "ماكييف" الروسي. وستعمل وزارة الدفاع الروسية على استبدال هذا الصاروخ الثقيل الذي يشتغل بالوقود السائل على مرحلتين، بالصواريخ الباليستية الأقدم في الترسانة الروسية.

 

وجاء الكشف عن صاروخ سارمات الجديد، بعد أن كلفت الحكومة الروسية في العام 2010، مركز "ماكييف" لتصميم الصواريخ بالبدء بصناعة الجيل الخامس من هذا الصاروخ البالستي.

 

 

ميزات صاروخ "سارمات"

 

ويتميّز صاروخ سارمات بإمكانية فائقة على المراوغة والإفلات من منظومات الدفاع الجوي والدفاع الصاروخي، من خلال مسار شبه دائري، وبرؤوس حربية سرعتها تفوق سرعة الصوت، ووصفت الصحافة الغربية هذا الصاروخ بالمرعب، وأطلق عليه حلف الناتو اسم "Satan 2 ".

 

وسيمنح نشر هذا الصاروخ روسيا قدرات هجومية مرتدة بشكل فريد لأول مرة، وسيتمكن الجيش الروسي من توجيه ضربات دقيقة لأهداف متعددة في إطار حرب إقليمية، ومن دون استخدام رؤوس نووية، وتطرق لخواص الصاروخ الروسي الجديد موقع Jane’s البريطاني المتخصص في الشؤون العسكرية.

 

وتجاوز صاروخ سارمات مرحلة الاختبار في أغسطس/آب الماضي، حيث تم ضرب الأهداف التي أطلق عليها بنجاح. وأشار نائب وزير الدفاع الروسي "يوري بوريسوف" أن قوة الصاروخ الباليستي الجديد تسمح له بالانطلاق من كلا القطبين، والهجوم من جهة غير متوقعة.

 

 

ومن أهم ميزات هذا الصاروخ هو أن الطاقة الحركية لرؤوسه الحربية كفيلة بتدمير مركز قيادة منيع أو خطوط دفاعية. كما وتحمل النسخة التقليدية للصاروخ ما بين 10 – 15 رأسا، لكل رأس قدرة على حمل 750 كيلو طن.

 

وإحدى الميزات التي تجعل من هذا الصاروخ فريدا، هي المنصات المخفية تحت الأرض والمزودة بنظام حماية نشط، لاعتراض الصواريخ المجنحة، وتقوم حاويات مخصصة بحماية صواريخ "سارمات" من تفجير نووي قريب.

 

ويمكن للصاروخ "إر إس – 28" أن يحمل رؤوسا حربية تفجيرية يبلغ وزنها 40 ميغا طن، أي ما يعادل 2000 مرّة ضعف قوة القنبلتين الذريتين اللتين ألقيتا على هيروشيما وناغازاكي عام 1945.

 

 

روسيا تزوّد أسطولها في البلطيق بصواريخ كروز

 

هذا وأعلنت روسيا تزويد أسطولها في البلطيق في كالينينجراد، بسفينتين حربيتين مزودتين بصواريخ كروز طويلة المدى، للتصدي لاستفزازات حلف الأطلسي في المنطقة، لاسيما بعد أن تجولت مدمرة أمريكية منذ يومين في البحر الأسود.

 

بريطانيا تشارك الناتو بالعداء ضد روسيا

 

ومن جهة الحلف الأطلسي أعلنت بريطانيا أنها تنوي نشر قوات لها في أوروبا الشرقية أي بالقرب من حدود روسيا.

 

وجاء هذا الموقف الروسي بعد أن أعلن وزير الدفاع البريطاني "مايكل فالون" أن لندن سترسل دبابات وطائرات إلى جانب 800 جندي بريطاني الى شرق أوروبا، لتجسد هذه الخطوة نوايا الناتو العدائية تجاه روسيا.

 

وقال وزير الدفاع البريطاني لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية يوم الأربعاء، على هامش اجتماعات "الناتو" ببروكسل: إن قوات من بريطانيا ستنشر خلال الربيع المقبل وستنضم إليها قوات فرنسية ودنماركية في إستونيا، وكشف عن أن القوة ستشمل على الأرجح طائرات بدون طيار تكتيكية ودبابات "شالينجر 2"، فضلا عن المركبات القتالية المسلحة الخاصة بالمشاة من طراز "واريور".

 

* نقلاً عن موقع الوقت 

 

 

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  قصيدة  الموت لإسرائيل  للشاعر الكبير مظفر...
    ثلاثة مشاهد للحسين ثائراً _____    صلاح...