الجمعة, 14 كانون1/ديسمبر 2018  
5. ربيع الآخر 1440  Jumu'ah

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أدان حزب الله الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها مدينة السويداء السورية ومرتكبيها ومن يقف خلفها، والفكر التكفيري الذي تتبناه هذه المجموعات الإرهابية.

ووفقا لموقع "المنار" فقد تقدم الحزب في بيان بـ”أحر التعازي إلى أهالي السويداء ومحيطها وإلى عموم الشعب السوري الصابر وإلى القيادة السورية الشجاعة”، مؤكدا وقوفه إلى جانبهم في هذه المحنة الجديدة.

 وأشاد البيان بـ”البطولة والشجاعة التي أبداها جنود وضباط الجيش السوري وأهالي المنطقة في مواجهة هذا الهجوم الغادر وإفشاله وإفشال أهدافه، ونؤكد على معاني الوحدة الوطنية العظيمة التي يتمسك بها السوريون والتي كانت أحد الأهداف الواضحة لهذا العدوان الغادر”.

ورأى الحزب أن “هذه العملية إذ تأتي في أعقاب الانتصارات الباهرة التي حققتها سوريا وحلفاؤها في الآونة الأخيرة خاصة في الجنوب السوري وعودته إلى كنف الدولة والشرعية والأمان.

 وأكد أن قدوم هذه العصابات بكل أسلحتها وعتادها وآلياتها ومعداتها من منطقة التنف السوري حيث تتواجد قوات الاحتلال الأمريكي وأمام أعينها وبتسهيلات واضحة منها هو مؤشر خطير على اشتراك هذه القوات ودعمها لهذه الجريمة الارهابية ضد سورية وشعبها ووحدتها وضد الأبرياء والمدنيين.

وأشار البيان إلى أن الجريمة "تؤكد بشكل واضح أن القوى الإقليمية والدولية لا تزال تواصل استخدام هذه العصابات المجرمة في تحقيق أغراضها الخبيثة وأهدافها العدوانية”.

واستشهد نحو 150 مدنيا سوريا، أمس الأربعاء، في هجمات شنها داعش استهدفت محافظة السويداء السورية، بينما تصدى الجيش السوري لعدة هجمات على ريف السويداء.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...