الخميس, 18 تشرين1/أكتوير 2018  
7. صفر 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | فلسطين المحتلة

 

أدان المتحدث الرسمي باسم السلطة الفلسطينية يوسف المحمود "التبجح العنصري المتهور" الذي قام به سفير ترامب لدى تل ابيب ديفيد فريدمان، فيما يتصل بصورة عاصمتنا المحتلة القدس الشريف والمسجد الاقصى المبارك.
وقال المحمود ان الصورة المزيفة لمدينة القدس المحتلة والمسجد الاقصى المبارك التي ظهر السفير الامريكي المتطرف فريدمان وهو يتلقاها بسرور من متطرف مثله، تعبر بوضوح تام عن حقيقة التزوير الذي تستند اليه العقلية الاستعمارية العنصرية التي ينتمي اليها فريدمان، كما تعبر عن نهج العربدة الذي يحكم سلوك أمثال أولئك المتطرفين حسبما أفادت وكالة معا الاخبارية.
واضاف المحمود أن تلك الصورة تمثل ادانة كبرى لسفير ترامب لدى تل ابيب وتثبت بانه يتعامل مع تزوير وتزييف الحقائق، كما ان هذه الواقعة العنصرية المتطرفة، تشير اولا وأخيرا الى امنيات زُمر ومجموعات المتطرفين التي يقف في صفها الأمامي فريدمان تجاه المسجد الاقصى المبارك، وتتمحور تلك الأمنيات لدى غرباء عنا وعن بلادنا في محاولات تجسيد جغرافيا مجازية مكان الحقيقة التاريخية القائمة.
وتابع "أن الحفريات التي استمرت لأكثر من قرن ونصف واستهدفت ومازالت تستهدف تحت المسجد الاقصى ومحيطه كذبت كافة النظريات العنصرية والتفسيرات السياسية والترجمات الاستعمارية للأسفار القديمة، التي روجت لمقولتها الخبيثة "الهيكل مكان المسجد الاقصى".
واثبتت الوقائع على الارض ونتائج الأبحاث والدراسات التي قام ببعضها علماء اسرائيليون واوروبيون، بطلان هذا التوجه، وكشفت ان وراء كل ذلك أهداف استعمارية جهنمية تستغل المسألة الدينية من اجل مزيد من التوسع والتسلط في المنطقة.
ودعا المحمود الى بلورة رد عربي واسلامي عاجل يبطل ويمنع مثل هذا العدوان الذي قام به السفير الامريكي ضد اقدس مقدسات العرب والمسلمين.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...