الثلاثاء, 18 كانون1/ديسمبر 2018  
9. ربيع الآخر 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت |

 

قدمت روسيا مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي لإنشاء هيئة تحقيق دولية جديدة حول استخدام السلاح الكيميائي في سورية لتحل محل آلية التحقيق المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة.

وأكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا في كلمة أمام المجلس خلال اجتماع عقده، اليوم الأربعاء، بدعوة روسية أن الهيئة الجديدة يجب أن تكون مهنية وغير مسيسة وتعمل على أساس بيانات دامغة لا تشوبها شائبة ويتم جمعها بطريقة شفافة وجديرة بالثقة.

وشدد نيبينزيا على أن آلية التحقيق المشتركة السابقة فشلت في إجراء تحقيقات موضوعية وأضحت أداة للتلاعب السياسي بيد بعض الدول مشيرا إلى أن روسيا ذكرت بشكل دائم بأنها على أتم الاستعداد لمتابعة النظر في هذه المسألة.

وأوضح نيبينزيا أن موسكو تشعر بالقلق حيال امتلاك الإرهابيين تقنيات تصنيع الأسلحة الكيميائية وتجاه ظاهرة الإرهاب الكيميائي التي لا تقتصر على الأراضي السورية فقط.

ودعا نيبينزيا الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى الاطلاع على مشروع القرار الروسي الذي وزع يوم أمس كوثيقة رسمية من وثائق المجلس.

وقال المندوب الروسي “اليوم استمعنا إلى اتهامات لا صحة لها ساقتها وزارة الخارجية الأمريكية مفادها أننا نعرقل عمليات التحقق من حالات استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية وكنا أوردنا أجوبة على كل تلك الاتهامات”.

وأشار نيبينزيا إلى أن الولايات المتحدة تسارع إلى توجيه أصابع الاتهام إلى روسيا وسورية عند الحديث عن أي حالة لاستخدام مواد سامة دون انتظار تحقيقات مهنية ونزيهة.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية “أظهرت حقيقتها أمام المجتمع الدولي بأنها لا تريد أي آلية مهنية مستقلة للتحقيق” مشددا على أن أي لجان أو آليات تحقيق مزعومة لن تكون شرعية ما لم يوافق عليها مجلس الأمن.

المصدر: وكالة سانا

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...