الأربعاء, 18 تشرين1/أكتوير 2017  
27. محرم 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت /متابعات

 

كشفت مجلة "كوزيت" الفرنسية ان تقليد ولي العهد السعودي محمد بن نايف وسام جوقة الشرف الاسبوع الماضي تم "بناء على طلبه".
وافاد موقع "سويز انفو" اليوم الجمعة انه المجلة نشرت ما تقول انه تبادل لرسائل الكترونية بين دبلوماسيين فرنسيين قبل الحدث الذي اثار جدلا.
وتحفظت الرئاسة الفرنسية ووزارة الخارجية على اعلان النبأ حيث تم الاعلان الرسمي عنه بعد يومين، ولم تجبا عن اسئلة تتعلق بهذه الفضيحة.
وبحسب الرسائل الالكترونية التي اوردتها المجلة فان تقليد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وسام جوقة الشرف لولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف في 4 اذار/مارس بعيدا عن الاعلام تم "بناء على طلب منه" و"لرغبته في تعزيز مكانته الدولية".
وجاء في رسالة نسبت الى السفير الفرنسي في السعودية وجهها على ما يبدو الى مستشارين في الرئاسة ووزارة الخارجية "اعلم ان البعض يتساءلون حول المغزى وراء تقليد ولي العهد في الوقت الحالي، من المؤكد ان الانطباع عن المملكة ليس ايجابيا".
وجاءه الرد في رسالة نسبت الى مدير مكتب شمال افريقيا والشرق الاوسط في وزارة الخارجية "لا سبب يحول دون القيام بذلك شرط ان يكون بعيدا عن الاعلام لكن دون اخفاء الامر".
واتخذ القرار بمنح الوسام بعد ذلك بساعات بعد الحصول على موافقة هولاند، بحسب رسائل الكترونية اخرى مع مستشاره لشؤون الشرق الاوسط.
وتمت الخطوة في قصر الاليزيه الا ان الرئاسة الفرنسية لم تعلن الامر سوى بعد يومين اي في 6 اذار/مارس، وفي تلك الاثناء كانت وكالة الانباء السعودية اوردت الخبر.
واثار منح الوسام انتقادات شديدة بسبب اداء السعودية على صعيد حقوق الانسان، فقد اعدم 70 شخصا منذ مطلع العام الحالي.
جدير بالذكر، ان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت حاول احتواء الجدل قائلا "انه تقليد دبلوماسي".