الثلاثاء, 23 تموز/يوليو 2019  
20. ذو القعدة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أدانت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة التصعيد المستمر لقوى العدوان في الساحل الغربي أثناء وبعد مفاوضات السويد الهادفة لتحقيق السلام في كل الوطن اليمني.

واستنكرت السلطة المحلية في بيان لها قصف العدوان لمنازل المواطنين في حي 7يوليو وعدد من الحارات في أطراف المدينة وغرب كيلو16.

وندد البيان بالتصرفات غير المسؤولة والخارجة عن التفاهمات والاتفاقات التي تمخضت عنها مفاوضات السويد بشأن وقف الأعمال العسكرية والبدء بعمل تسوية سلمية شاملة، والتي كان آخرها إحراق مصنع نانا الذي يعتبر آخر مصنع للألبان في المحافظة بعد تدمير مصنع يماني، ما يعني المزيد من الضحايا الأطفال بعد إطباق الحصار عليهم ومنع الحليب عنهم.

واعتبر البيان تلك التصرفات طائشة وغير مسؤولة ولا تخدم الوضع الإنساني باعتبار الحديدة بوابة اليمن وسلته الاقتصادية.

ودعا البيان المجتمع الدولي الى تحمل المسؤولية الكاملة في إنقاذ الوضع الإنساني في المحافظة ووقف جرائم العدوان المستمرة بحق الأبرياء والمؤسسات المدنية.