الحق نت - مؤسسة الشعب تمنح أكثر من 300 يتيما شرعية التصرف بحساباتهم التوفيرية في البريد
السبت, 18 آب/أغسطس 2018  
6. ذو الحجة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة


الحق نت |

 

أطلقت مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية اليوم شرعية التصرف بالحسابات التوفيرية البريدية " أمان" لـ319 يتيما ويتيمة، بلغوا السن القانونية من المكفولين من المؤسسة البالغ عددهم 767 يتيما ويتيمة.

وفي حفل فتح الحسابات أمام الأيتام من الجنسين ممن بلغوا السن القانونية الذي نظمته مؤسسة الشعب اليوم بصنعاء .. أشار وزير الثقافة أحمد عبد الله الكبسي إلى أن هذا العمل الرائد يعطي حافزا للاستمرار والصمود في مواجهة التحديدات وفي المقدمة مواجهة العدوان.

ودعا مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والاتحادات إلى تبني مثل هذه المشاريع التي تسهم في دعم الأيتام متى ما بلغوا السن القانونية.

فيما أشار نائب مدير الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي للشؤون المالية فائز سيف عبده إلى أن إطلاق شرعية التصرف بأموال التوفير البريدي الذي بدأته مؤسسة الشعب مع الأيتام المكفولين لديها وعددهم 319 يتيما ويتيمة بلغوا السن القانونية، من أصل 767 يتيما ويتيمة هو نجاح لا يمكن وصفه بالكلمات.

وأوضح أن المبلغ المودع في حساب كل يتيم البالغ 100ألف ريال تضاعف خلال السنوات الماضية إلى ثلاثة أضعاف وصار بإمكان الأيتام الذين منحوا شرعية التصرف بحساباتهم سحب المبلغ كاملا أو جزء منه حسبما ما يريدون لبدء مشروعات صغيرة تدر عليهم بالدخل .. موضحا للمساهمين والمودعين في التوفير البريدي أن أموالهم في أمان.

بدوره أكد مدير عام مؤسسة الشعب أكرم باكر أن تدشين المؤسسة للمرحلة الأولى من مشروع أمان لرعاية الأيتام واليتيمات التي زرعتها المؤسسة منذ سنوات عدة، يأتي ضمن أهدافها السامية في مجال الرعاية الاجتماعية.

ولفت إلى أن الرعاية الاجتماعية أحد خمسة مجالات تعمل مؤسسة الشعب فيها وهي " الصحة، التعليم، المساعدات الإنسانية والإغاثة، الرعاية الاجتماعية وتنمية المجتمع".

وأشار إلى حرص المؤسسة على أن يكون للأيتام ثمرة من ثمار مشاريعها، ليس فقط في كفالة الأيتام، وإنما تأمين القاعدة التي سيقفون عليها بعد وصولهم سن الرشد واعتمادهم على أنفسهم.

وأوضح أن مشروع " أمان" يأتي عن طريق فتح حسابات للأيتام في البريد اليمني، يتم استثمارها حتى بلوغهم السن القانونية، ثم يتم تسليمها لهم، ليتم استثمارها من قبلهم في إقامة مشاريع صغيرة أو استكمال دراساتهم الجامعية أو غيرها.

ويستهدف مشروع " أمان" 767 يتيماً ويتيمة، من خلال تحسين مستواهم المعيشي والتعليمي والصحي، بينهم 319 يتيماً ويتيمة بلغوا السن القانونية.

حضر حفل إطلاق المشروع نائب رئيس الهيئة العام للاستثمار خالد شرف الدين وعدد من المهتمين

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...