الأحد, 22 تموز/يوليو 2018  
9. ذو القعدة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

نظمت اليوم الأحد في مديريتي بعدان وذي السفال بمحافظة إب وقفتان دعما للقوة الصاروخية وتنديدا بجرائم العدوان الغاشم واغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد.

في مديرية بعدان أكد المشاركون أن استشهاد الرئيس الشهيد صالح الصماد يدشن مرحلة جديدة للتصدي ومواجهة العدوان، مشيرين أن بعد استهداف الشهيد الصماد ليس كما قبله.

ولفتوا إلى أن القوة الصاروخية ستنهمر كالمطر على مملكة قرن الشيطان، كيف لا وقد دشن الرئيس الشهيد الصماد هذا العام عاما للصواريخ الباليستية.

واستنكر المشاركون في بيان وقفتهم تلك المواقف المخزية والداعمة لقوى العدوان التي ترتكب أبشع المجازر والجرائم بحق هذا الشعب كان آخرها في مكتب الرئاسة وجدر بصنعاء وفي الحديدة وصعدة.

بدورهم أعلن أبناء ووجهاء مديرية ذي السفال بمحافظة إب دعمهم ومساندتهم للقوة الصاروخية وقرار الرئيس الشهيد صالح الصماد بأن يكون هذا العام عاما للصواريخ الباليستية على مملكة الشر ودويلة الإمارات.

جاء ذلك خلال وقفة حاشدة أقيمت اليوم في مدينة القاعدة تحت شعار يد تبني ويد تحمي أكد فيها المشاركون مضيهم على درب الشهيد الرئيس صالح الصماد والدفاع عن هذا الوطن بأنفسهم وأرواحهم ضد العدوان الغاشم والسعي نحو البناء والعمل المؤسسي للدولة اليمنية وتحرير كافة الأراضي المحتلة من قبل آل سعود وبني نهيان.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...
  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...