الجمعة, 20 نيسان/أبريل 2018  
4. شعبان 1439  Jumu'ah

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت : إبراهيم مطرز

 

شيع أبناء مديرية المفتاح بمحافظة حجة صباح اليوم الاحد 10 مارس 2016م ، شهيد العزة والكرامة أيمن عادل شرف عبدالله العلوي  ، في موكب جنائزي مهيب تصدره أسرة وزملاء الشهيد وجمع غفير من ابناء المديرية ، مقدمين التهاني والعزاء إلى أسرة الشهيد على ما حباه الله من عز وشرف وتضحية ، في عطائه الكبير وبذل روحه رخيصة في سبيل الله والدفاع عن الوطن وكرامته ، ومباركين للشهيد فوزة بوسام الشهادة الرباني 

 

وفي التشييع قال والد الشهيد : الحمد لله الذي أكرمنا بالشهادة من اجل الله وفي سبيل الله ومن اجل الدفاع عن الوطن يرخص كل غالي ، واردف قائلاً : نقول  سلمان ومرتزقته في الداخل والخارج ما قاله امامنا وقائدنا سيد الشهداء الإمام الحسين سلام الله عليه لابن زياد : " أبالموت تهددني يابن الطلقاء إن الموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة  "هيهات منا الذله .

 

لقد جسد الشعب اليمني اروع الامثال في الصمود والتضحية في سبيل الله وعزة وكرامة الوطن ، فعندما ترى مواقف اباء الشهداء ، تشعر مدى بعزة واباء هذا الشعب الذي يبذل التضحيات تلو التضحيات ، ومنها موقف والد الشهيد العلوي الذي نشر في صفحته في شبكة التواصل منشوراً لحضه سماعه لخبر استشهاد ولده : قائلاً : الحمد لله والشكر لله بلغني الآن استشهاد ولدي وفلذة كبدي قرة عين والديه الشاب المجاهد البطل / أيمن عادل شرف عبدالله العلوي بجبهة #مارب

 

مترحماً علية ، ومؤكداً على مواصلة وتقديم المزيد من التضحيات والصمود والعطاء حتى نصر الله وتطهير ارض اليمن من دنس الغزاة ومرتزقتهم انشاء الله

 

لنساء دوار ايضاً في مواجهة العدوان وأن دورها لا يقل عن دور الرجل أهمية إلى غير ذلك من نواحي الحياة التي تقدم فيها المرأة أسمى معاني التضحية والصمود.

 

 ام الشهيد العلوي استقبلت ابنها بالزغاريد قائلة : (أهلا وسهلا يا ولدي العزيز أهلا وسهلا يا ولي الله هنيئا لك الشهادة هنيئا لك من أعماق قلبي ومن كل أحشائي فزت بها يا ولدي ، اللهم تقبل منا هذا القربان يا رب اللهم تقبل من آل محمد هذا القربان)

 

كما اكدت أم الشهيد العلوي شعورها بالفخر والاعتزاز في استشهاد ابنها في سبيل الله وفي سبيل عزة المسلمين، مشيراً  على السير في نهج الشهداء ، وتقديم المزيد من الشهداء وصولاً اذا استدعاء الامر لذبها للقتال فلن تتخلف ابداً .

 

أصدقاء وزملاء الشهيد  بدورهم اكدوا انهم ماضون على درب الشهيد وسيبذلون الشهيد تلو الشهيد حتى تتطهر كل شبر من ارض الوطن ويعز الله المؤمنيين بنصره وفتح من عنده قريب

 

كما أبدى المشيعون بما فيهم أسرة الشهيد افتخارهم واعتزازهم بأدوار البطل العلوي ، مؤكدين على أن صمود الشعب اليمني وانتصارات الجيش واللجان الشعبية، لن تتوقف مهما بلغت الخسائر والتضحيات. معلنين العزم على استمرار ومواصلة العطاء والتضحية في سبيل الله ومن أجل حماية الوطن ودحر المعتدين.

 

وثمنوا المواقف البطولية التي يصدرها ابطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات الميادين والشرف مجددين العهد على مواصلة درب جميع الشهداء وتحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها حتى تطهير الوطن من دنس الغزاة .

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ الخزان*   لاقى "الحسينُ بنُ بدر الدينِ"...
يحيى محمد الآنسي   – قصيدة مهداة للمجاهدين المرابطين...