الحق نت/متابعات

تشهد العاصمة صنعاء ومحافظات الجمهورية شبه انقطاع دائم للكهرباء بدأت منذ مطلع هذا الأسبوع وهو ما أرجعته وزارة الكهرباء إلى خلل فني في محطات التوليد.

إلا أن وثائق رسمية  نشرتها طلائع المجد للتغيير من داخل وزارة الكهرباء ترجح أن انقطاع التيار الكهربائي إلى خلاف بين وزير الكهرباء ومدير عام مؤسسة الكهرباء عندما قام الأول بسحب صلاحيات المدير العام كونه المدير التنفيذي للمؤسسة والمسؤول الأول في المؤسسة وكذلك إيقاف الفنيين المتخصصين بالوزارة ، واستبدالهم بغرفة تحكم تتكون من أشخاص غير مؤهلين يرأسها فؤاد حمود القوسي الوكيل المساعد للوزير والذي لا يمتلك أية خبرة تؤهله ليكون في عمل كهذا داخل المؤسسة وان الكثير منهم لايمتلكون أية مؤهلات ليكونوا في عمل فني كهذا.

وأوضحت مصادر أن أعمالا إقصائية يمارسها وزير الكهرباء سميع بحق الكوادر الفنية والمشهود بكفاءتهم واستبدالهم بآخرين كثير منهم ليس لهم مؤهلات أو شهادات تخصص كما ذكر المصدر أن من بين الأشخاص المكلفين بمتابعة عمل المحطات والتي تسمى بغرفة التحكم لا يمتلكون أية خبرات فنية.