الإثنين, 26 آب/أغسطس 2019  
24. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت:متابعات

فجر انتحاري نفسه في مجلس عزاء مساء أمس السبت ما أدى الى مقتل أكثر من 45 شخصاً وجرح ما يزيد عن 40 آخرين في مدينة جعار بمحافظة أبين في عزاء كان يقيمه رئيس اللجان الشعبية بالمديرية
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" عن مصدر مسؤول بمديرية خنفر التابعة لمحافظة أبين قوله "إن انتحارياً فجر نفسه مساء أمس في عزاء كان يقيمه رئيس اللجان الشعبية بالمديرية ما أسفر عن استشهاد مايزيد عن الـ 30، وإصابة أكثر من 40 من أعضاء اللجان الشعبية والمواطنين المشاركين بالعزاء".
وأضاف المصدر "أن أشلاء القتلى تطايرت في المكان من شدة الإنفجار"، مؤكدا "نجاة رئيس اللجان الشعبية عبد اللطيف السيد من هذا الحادث الرهيب الذي حدث في شهر الصوم".
وكان السيد شكل اللجان الشعبية في منطقة  باتيس التابعة لمدينة جعار لمقاتلة عناصر تنظيم "القاعدة"، وتمكن بمساعدة الجيش من طردهم من مدن محافظة أبين على رأسها المركز زنجبار.
محافظ محافظة أبين جمال العاقل قال في اتصال هاتفي مع موقع " 26سبتمبرنت  في عقب الحادث مباشرة" الرسمي إن "هذا الاعتداء الإجرامي الغادر والجبان أدى حسب المعلومات الاولية إلى سقوط 20 شهيدا وعشرون جريحا من الذين كانوا حاضري العزاء, ويجري حاليا التحقق من عدد الضحايا ومعرفة أسمائهم ونقل المصابين إلى المستشفيات للعلاج وكذا التحقق من هوية الإرهابي منفذ الهجوم".  قبل أن تفيد مصادر طبية إلى ارتفاع عدد القتلى الى أكثر من 45
وكان الجيش اليمني وبمساندة اللجان الشعبية في منتصف شهر مايو الماضي السيطرة على محافظة أبين بعد معارك طويلة مع عناصر "القاعدة" انتهت بهروب عناصر التنظيم منها وفرار ما تبقى منهم إلى الجبال المجاورة.