الحق نت /

التقى الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي .

جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع في الجبهات وسير العمليات العسكرية وما تم تحقيقه خلال العام الماضي من إنجازات، ومستوى الجاهزية في مختلف المناطق العسكرية في ظل تصعيد العدوان وما يرتكبه من جائم بحق الشعب اليمني.

وتطرق اللقاء إلى سير عمليات التدريب والتأهيل لمنتسبي الجيش واللجان الشعبية للعام 2019م بما يواكب التطورات في الميدان، وكذا الجوانب المتصلة بتعزيز مستوى الدعم للمرابطين في الجبهات.

وفي اللقاء أكد الرئيس المشاط أهمية رفع مستوى الجاهزية القتالية بما يتناسب مع التحديات الراهنة.

ونوه بالانتصارات والصمود الأسطوري لأبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة قوى العدوان ومرتزقته دفاعا عن الوطن وسلامة أراضيه.

فيما تطرق وزير الدفاع إلى خطط الوزارة الاستراتيجية للعام الحالي وفقا لمتطلبات ميادين المواجهة.

ولفت إلى الجهود المبذولة لتطوير قدرات اليمن الدفاعية والهجومية والتي ستغير موازين المعركة خلال العام 2019م .. منوها باهتمام القيادة السياسية وحرصها على توفير احتياجات جبهات مواجهة المعتدين والغزاة.

وأكد اللواء العاطفي أن فرسان اليمن يؤدون مهامهم الهجومية والدفاعية وسيظلون الصخرة الصماء التي تتحطم عليها مؤامرات العدوان مهما كانت التضحيات .