الحق نت |

 

قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع إن مرتزقة العدوان واصلوا خروقاتهم لوقف إطلاق النار بالحديدة مستغلين التزام قوات الجيش واللجان الشعبية بضبط النفس وعدم الرد على خروقاتهم المتتالية.

وأوضح العميد سريع في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مرتزقة العدوان ارتكبوا 47 خرقا خلال الـ24ساعة الماضية بالتزامن مع وصول الفريق الأممي إلى الحديدة ، مع تحليق الطيران الحربي والاستطلاعي في أجواء المدينة وطيران الأباتشي فوق الدريهمي.

وأشار المتحدث الرسمي إلى اطلاق مدفعية المرتزقة 27 قذيفة متنوعة باتجاه المناطق السكنية ومواقع قوات الجيش واللجان الشعبية، منها 15 قذيفة هاون أطلقت إلى أطراف مدينة الشعب وقذيفتين هاون باتجاه شمال شارع الخمسين وأمام الكلية و10 قذائف باتجاه منتجع الواحة وما جاورها.

ولفت إلى أن المرتزقة ضربوا بمختلف الأسلحة المتوسطة باتجاه جنوب شرق العقد وباتجاه شارع الخمسين وفندق القمة ومدينة الشعب وكيلو 16 وسيتي مكس وجامع الفضلي.

وأفاد العميد سريع أن قوات الجيش واللجان الشعبية رصدت جرافات المرتزقة وهي تقوم ببناء تحصينات واستحداثات شرق وجنوب مدينة الشعب وباتجاه العقد والغراسي ، كما رصدت تعزيزات وتحركات ليلية للمرتزقة من شرق منظر إلى جهة الغراسي وأحواش الأبقار ومن غرب العقد إلى المطاحن ومن الصحراء باتجاه المطاحن وتحركات مماثلة شرق مدينة الحديدة وشرق مدينة الشعب وباتجاه مدرسة الجريبة بكيلو 16.

وحول غارات العدوان في بقية الجبهات أشار العميد سريع إلى أن طيران العدوان شن 29 غارة جوية منها خمس غارات على المتون وغارة على الغيل بمحافظة الجوف وسبع غارات قبالة نجران وست غارات على صعدة وتسع غارات على صرواح بمحافظة مأرب وغارة على نهم بمحافظة صنعاء.

ولفت إلى أن طيران العدوان استهدف بغارة مرتزقته في وادي الضيق بالجوف.

ونوه العميد سريع بأن أبطال الجيش واللجان الشعبية تصدوا اليوم لزحفين للمرتزقة على مواقع قوات الجيش واللجان الشعبية أحدهما في الصوح قبالة نجران والثاني باتجاه الصافية بالملاحيط ، كما أفشلوا محاولة تسلل للمرتزقة جنوب جبل الشبكة قبالة جيزان وتكبد المرتزقة خسائر في الأرواح والعتاد.

وقال إن مرتزقة العدوان شنوا اليوم زحفا كبيرا باتجاه تبة السفينة بصرواح في محاولة لاستعادتها حيث تصدى أبطال الجيش واللجان الشعبية للزحف وسقط عشرات القتلى والمصابين من المرتزقة.

وأكد المتحدث الرسمي أن قواتنا المسلحة لا تزال ملتزمة بوقف إطلاق النار بالحديدة على الرغم من الخروقات المستمرة والأعمال الاستفزازية للمرتزقة وأن كل تلك الخروقات تم رصدها وتوثيقها وستقدم للفريق الأممي.