الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019  
17. محرم 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

 

ناقش المجلس الأعلى للإغاثة والمشاريع الإنسانية بأمانة العاصمة في اجتماعه اليوم برئاسة أمين العاصمة حمود عُباد المواضيع المتصلة بإعداد آليه المسح وتوزيع المساعدات للفئات المستحقة للإغاثة بالأمانة خلال العام القادم 2019م .

واستعرض الاجتماع بحضور وكيل أول الأمانة محمد رزق الصرمي ورئيس اللجنة الفنية التنفيذية للإغاثة بالأمانة حمود النقيب محضر اعمال اللجنة الفنية التنفيذية والذي يتضمن آليه المسح للعام القام 2019م بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي والمنظمات الإنسانية، للأسر الفقيرة والأشد ضرراً وفقراً في المجتمع .

وتطرق الاجتماع الذي ضم وكيلي أمانة العاصمة علي القفري وحسين المرتني والوكلاء المساعدين عبدالوهاب شرف الدين وهاشم الوزير وعبدالله محرم ومدير أمن العاصمة العميد معمر هراش ومدراء المديريات ومثلي المنظمات والمؤسسات الإغاثية والانسانية، إلى الترتيبات الفنية لآليه المسح الميداني والتي تتضمن تشكيل لجان رئيسية على مستوى كل مديرية .

وأكد أمين العاصمة أنه سيتم خلال يناير من العام 2019م مسح شامل لكافة الفئات المحتاجة بالأمانة .. مشيراً إلى أن أعمال المسح سوف تستند إلى معايير موضوعية حقيقية وستجرى بشكل محايد بوجود ممثلين للعمل الانساني من المنظمات الدولية والمجالس المحلية بالمديريات .

وقال عُباد " سنبذل أقصى ما في وسعنا لاستهداف كافة الشرائح والفئات المستحقة والمحتاجة خاصة أن حجم الفقر زاد وأتسع جراء استمرار العدوان والحصار " .

فيما أكدا رئيس اللجنة الفنية للإغاثة بالأمانة حمود النقيب والوكيل المساعد لقطاع الشئون الاجتماعية عبدالوهاب شرف الدين أن العمل يجري على قدم وساق في توحيد الجهود والعمل من خلال نافذة واحدة لضمان عدم تعدد الجهات إلا من خلال الهيئة الوطنية للشئون الانسانية وبإشراف قطاع الشئون الاجتماعية بالأمانة .

واشار النقيب وشرف الدين إلى أهمية انشاء مركز معلومات متكامل وإدارة عامة متخصصة للخارطة المجتمعية لإدخال بيانات المستفيدين وتحديثها بشكل مستمر .. منوهين بضرورة تلافي ما يرافق عملية الصرف من سلبيات واستيعاب جميع الملاحظات من شركاء العمل الانساني .

وأوضحا أن عملية المسح التي ستجري خلال يناير القادم ستكون وفق دليل ارشادي منظم بحيث تستوعب تسجيل كافة الفئات والشرائح الفقيرة والاشد تضرراً في المجتمع .. لافتين إلى المسؤولية الكبيرة في تقديم المساعدات لفئات النازحين والمتضررين وأسر الشهداء والجرحى والمرضى وكل الفئات المتضررة دون استثناء .

واكدا على المنظمات الإغاثية الدولية مضاعفة حجم المساعدات الانسانية بالأمانة خاصة في ظل تزايد عدد المحتاجين من الفئات والشرائح جراء تفاقم الاوضاع الاقتصادية وانقطاع الرواتب والنزوح الكبير من كل المحافظات لأمانة العاصمة جراء استمرار العدوان والحصار .

فيما أكد وكيل أمانة العاصمة علي القفري أهمية التنسيق بين المنظمات الانسانية والاغاثية العاملة في الميدان وقيادات المجالس المحلية بالمديريات وذلك لضمان وصول المعونات لمستحقيها .

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة الفنية للإغاثة بالأمانة ومدير التغذية المدرسية حمود الاخرم وعدد من ممثلي الفئات والجهات المستحقة للإغاثة .