الحق نت |

 

ناقش الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى خلال لقائه اليوم مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد يحيى سريع، سير العمل بدائرة التوجيه المعنوي.

وتطرق اللقاء إلى أنشطة وخطط دائرة التوجيه المعنوي للعام الجاري في تعزيز الجانب المعنوي والإعداد النفسي للمقاتلين، وكذا ما تم تنفيذه من دورات وبرامج تأهيلية لمنتسبي القوات المسلحة في مختلف المجالات.

وأكد الرئيس المشاط أهمية بذل المزيد من الجهود والاهتمام بجانب التأهيل المعنوي للمقاتلين بما يتناسب مع التحديات التي يمر بها الوطن، والتصدي لحملات العدوان التي تستهدف منتسبي القوات المسلحة والتأثير في معنوياتهم القتالية.

فيما أشار مدير دائرة التوجيه المعنوي إلى الحرص على تعزيز دور دائرة التوجيه المعنوي في الإعداد النفسي والمعنوي للمقاتلين.

كما التقى الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة علي العماد، وتم خلال اللقاء مناقشة سير العمل في الجهاز وخططه للعام الجاري.

وتطرق اللقاء إلى الجوانب المتعلقة بسير العمل الرقابي وجهود الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة خلال المرحلة الراهنة في ظل استمرار العدوان والحصار.

كما تطرق اللقاء إلى ما تم تحقيقه خلال الفترة الماضية في تعزيز الدور الرقابي لمكافحة الفساد وتصحيح الاختلالات.
وفي اللقاء أكد الرئيس المشاط دعم المجلس السياسي الأعلى، لجهود الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وبما يمكنه من القيام بدوره في ظل الأوضاع الراهنة والتحديات التي فرضها العدوان والحصار.
وأشار إلى أهمية بذل المزيد من الجهود وتعزيز التكامل مع مختلف الجهات لمكافحة الفساد وبما يسهم في تعزيز مستوى الأداء وتنمية الإيرادات.
وأشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى بما حققه الجهاز المركزي من خطوات في جانب الرقابة ومكافحة الفساد.
فيما استعرض رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة خطة الجهاز الحالية لتفعيل الأداء الرقابي وتحريك بعض الملفات المحالة إلى الأجهزة القضائية.

وأكد الحرص على بذل مزيد من الجهود والتغلب على الصعوبات لتعزيز الدور الرقابي وجهود مكافحة الفساد.