الثلاثاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2018  
11. ربيع الأول 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت |

 

توجه المكتب السياسي لأنصار الله بعظيم الشكر والامتنان للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على مواقفه المساندة للشعب اليمني، مؤكداً أن تلك المواقف محل اعتزاز وفخر الشعب اليمني.

وثمن المكتب السياسي في بيان له مواقف السيد المجاهد تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من ظلم الأقربين وبغي المعتدين، موضحاً أن الشعب اليمني يعتز ويفتخر باهتمام سماحته بالشأن اليمني ومتابعة أحداثه وقضاياه.

وأوضح البيان أن الشعب اليمني يعتبر معركته إنها مع عملاء الصهاينة وسماسرة صفقة القرن المشؤومة وأنها جزء من معارك أخرى يرتسم عليها مستقبل المنطقة خصوصا قضية فلسطين التي وصلت إلى أخطر مفترق طرق جراء خيانة أنظمة منغرسة في الخيانة من رأسها إلى أخمص قدميها.

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

يتوجه المكتب السياسي لأنصار الله إلى سماحة السيد المجاهد / حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله سيد المقاومة وقائد انتصاراتها بعظيم الشكر والامتنان على مواقفه الشجاعة ومساندته الدائمة وتضامنه الصادق مع الشعب اليمني المظلوم الذي يواجه عدوانا أمريكيا سعوديا صهيونيا وحصارا إجراميا نتيجة مواقف الشعب اليمني الرافضة للهيمنة والاستكبار والداعمة لقضايا الأمة وفِي مقدمتها القضية الفلسطينية.

واذ نقدر عاليا مواقف سماحته تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من ظلم الأقربين وبغي المعتدين فإننا نؤكد أن الشعب اليمني يعتز ويفتخر باهتمامكم للشأن اليمني ومتابعة أحداثه وقضاياه ،كون شعبنا اليمني يعتبر معركته إنما هي مع عملاء الصهاينة وسماسرة صفقة القرن المشؤومة، ومن معهم من منافقي المنطقة، ولم تعد معركة اليمن لوحده وإنما هي معركة من معارك أخرى يرتسم عليها مستقبل المنطقة وفِي مقدمتها مستقبل القضية الفلسطينية التي تمر بأخطر مفترق طريق وصلت إليه جراء خيانة أنظمة منغرسة في الخيانة من رأسها إلى أخمص قدميها.

والله الموفق

صادر عن المكتب السياسي لأنصار الله

بتاريخ 16 شوال 1439 هجرية

الموافق 30 يونيو 2018 ميلادية.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...