الخميس, 15 تشرين2/نوفمبر 2018  
6. ربيع الأول 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أكد مصدر عسكري أن أبطال الجيش واللجان الشعبية استدرجوا قوات الغزو والاحتلال ومرتزقتها في الخط الساحلي إلى كمائن محكمة وقامت بالتعامل معها بالطرق المناسبة ووفق التكتيكات الخاصة بمعركة الساحل الغربي.

ونقلت وكالة (سبأ) عن مصدر عسكري قوله أن عشرات القتلى والجرحى والفارين في المزارع وفي أوساط الغزاة تملئ خط الاستدراج الذي وقع فيه الغزاة ومرتزقتهم.

وأشار المصدر إلى أن خبراء الدروع من أبطال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من تدمير وإعطاب أكثر من ٢٠ آلية ما بين مدرعات وأطقم وناقلات جند وتموين للغزاة والمحتلين من على متنها من المرتزقة والعتاد الحربي.

ولفت المصدر إلى فشل المرتزقة في المواجهة رغم إسناد الطيران الحربي وطائرات الاباتشي التي كثفت غاراتها الساعات الماضية منفذة عشرات الغارات العشوائية على امتداد خط المواجهة وعلى الشريط الساحلي.

وأكد المصدر أن معركة الساحل الغربي ليست معركة عادية أو مفاجئة للجيش واللجان الشعبية وأبناء تهامة وقبائل اليمن الشرفاء، وأن الاستعداد لها كبير وبحجم التحدي والمؤامرة على اليمن والشعب اليمني وجغرافيته ومصالحه الاستراتيجية التي أراد العدوان السعودي الأمريكي منذ أول أيامه إلى تحويلها إلى عناصر ضعف واحتلاله وهو ما فشل فيه وستكون القشة التي تقصم ظهره.

وجدد المصدر التأكيد على أن تكتيك العدو في التوظيف المفرط للغارات الجوية لن يحقق له أي انتصار مثله مثل الاعتماد على المرتزقة والجنود المأجورين الذين يتحولون إلى وبال على من يستخدمهم خاصة وأن أمامهم شعب حرب وأبي لا يقبل الغاز والمحتل.

وقال المصدر " كان ينبغي على قوى العدوان وتحالفه الباغي أن يستوعب الدرس منذ أربع سنوات إلا أن غيه جعله يتمادى في عدوانه على اليمن والشعب اليمني ليقضي الله أمرا كان مفعولا والنصر والعزة للشعب اليمني الحر"

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...