السبت, 17 تشرين2/نوفمبر 2018  
8. ربيع الأول 1440

تحليلات و ملفات ساخنة


الحق نت |

 

بعث الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في وفاة العلامة عبدالله بن حسين محمد الهدوي المأخذي الذي وافاه الأجل عن عمر ناهز الـ 96 عام قضى معظمه في خدمة الوطن في مجال العلوم الدينية وتقنين أحكام الشريعة الإسلامية والإفتاء والتعليم.

وأشاد الرئيس المشاط في برقية العزاء بإسهامات الفقيد العلامة المأخذي الكبيرة في تعزيز قيم ومبادئ الدين الإسلامي وخدمة المجتمع.

وأشار إلى ما تحلى به الفقيد من صفات الزهد والتواضع وما قدمه للأمة والشعب اليمني من جهود كبيرة في خدمة العلم والإفتاء.

وتخرج الفقيد من المدرسة العلمية التابعة لوزارة المعارف بصنعاء وحصل على شهادة الماجستير الأزهرية بالمعادلة، وعمل في وزارة المعارف، ثم في سلك التربية بعد قيام الجمهورية، وتولى عددا من الوظائف منها مديرا لمكتب التربية في قضاء عمران التابع لمحافظة صنعاء آنذاك، وعين في عام 1998م مفتيا لمحافظة عمران واستمر حتى وفاته في 25 رمضان 1439هـ.

وقال " لقد قضى الفقيد المأخذي جل عمره في العلم والتدريس والوعظ والإرشاد والإفتاء والإصلاح بين الناس تقربا إلى الله عز وجل وكان نموذجاً للعابد الزاهد والعالم الرباني مخلصاً لله ولوطنه وأمته".

وعبر رئيس المجلس السياسي الأعلى عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأسرة الفقيد وأهله ومحبيه وطلابه في هذا المصاب .. مبتهلا إلى المولى جلت قدرته أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

" إنا لله وإنآ إليه راجعون ".

 

سبأ

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...