الأحد, 22 تموز/يوليو 2018  
9. ذو القعدة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني نداء استغاثة للأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية والإنسانية ومجلس حقوق الإنسان، للتحرك السريع لرفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي لإنقاذ حياة آلاف المرضى والعالقين بالخارج.


واستنكر بيان صادر عن الهيئة ما صدر من تصريحات وتضليل للراي العام العالمي من قبل تحالف العدوان عن تسيير جسر جوي لرحلات إنسانية من وإلى مطار صنعاء الدولي.

وأشار البيان إلى أن تلك التصريحات جاءت للتخفيف من مطالبات المنظمات الدولية بضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدولي بشكل فوري باعتبار إغلاقه جريمة.

وأوضح البيان أن استمرار إغلاق مطار صنعاء منذ تاريخ 9 أغسطس 2016م حتى اليوم أمام الرحلات الاعتيادية يُعد منافياً للأعراف الإنسانية والدولية وانتهاكاً صارخاً لكل المعاهدات والمواثيق الدولية ذات الصلة.

واعتبرت الهيئة إغلاق المطار مخالفة لقرارات مجلس الأمن ويعد عقاباً جماعياً لكل أبناء الشعب اليمني خصوصاً وأن الرحلات ذات طابع إنساني بحت الأمر الذي زاد من معاناة الشعب اليمني في الداخل والخارج.

وجددت الهيئة العامة للطيران المدني مناشدة المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتحمل المسؤولية تجاه هذا العدوان واتخاذ موقف إزاء استمرار إغلاق المطارات اليمنية المدنية وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي بشكل فوري أمام الرحلات الإنسانية والمدنية.

سبأ


[23/مايو/2018]
صنعاء -سبأ:

أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني نداء استغاثة للأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية والإنسانية ومجلس حقوق الإنسان، للتحرك السريع لرفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي لإنقاذ حياة آلاف المرضى والعالقين بالخارج.

واستنكر بيان صادر عن الهيئة تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، ما صدر من تصريحات وتضليل للراي العام العالمي من قبل تحالف العدوان عن تسيير جسر جوي لرحلات إنسانية من وإلى مطار صنعاء الدولي.

وأشار البيان إلى أن تلك التصريحات جاءت للتخفيف من مطالبات المنظمات الدولية بضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدولي بشكل فوري باعتبار إغلاقه جريمة.

وأوضح البيان أن استمرار إغلاق مطار صنعاء منذ تاريخ 9 أغسطس 2016م حتى اليوم أمام الرحلات الاعتيادية يُعد منافياً للأعراف الإنسانية والدولية وانتهاكاً صارخاً لكل المعاهدات والمواثيق الدولية ذات الصلة.

واعتبرت الهيئة إغلاق المطار مخالفة لقرارات مجلس الأمن ويعد عقاباً جماعياً لكل أبناء الشعب اليمني خصوصاً وأن الرحلات ذات طابع إنساني بحت الأمر الذي زاد من معاناة الشعب اليمني في الداخل والخارج.

وجددت الهيئة العامة للطيران المدني مناشدة المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتحمل المسؤولية تجاه هذا العدوان واتخاذ موقف إزاء استمرار إغلاق المطارات اليمنية المدنية وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي بشكل فوري أمام الرحلات الإنسانية والمدنية.

 

سبأ

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...
  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...