الإثنين, 23 تموز/يوليو 2018  
10. ذو القعدة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت |

 

التقت وزيرة حقوق الإنسان علياء فيصل عبداللطيف، اليوم عدد من قيادات منظمات المجتمع المدني.

وأشادت وزيرة حقوق الإنسان بدور منظمات المجتمع المدني في تعزيز وحماية حقوق الإنسان باعتبارها رديف ومكون له حضور فاعل في كافة المراحل التي مر بها الوطن خاصة في ظل العدوان.

وأكدت أهمية إحلال السلام المبني على إنصاف الضحايا ومساءلة مرتكبي الجرائم.. مشيرة إلى الدور المأمول من منظمات المجتمع المدني في هذا الجانب وبما يكفل الحفاظ على حقوق الإنسان جراء انتهاكات مارسها العدوان على مدى ثلاث سنوات من العدوان والحصار الذي ألقى بضلاله على كافة الجوانب المرتبطة بحياة المواطن وفي مقدمتها الجانب الاقتصادي.

كما أكدت أن خيار بناء السلام هو البديل الأفضل لإنهاء معاناة الشعب .. لافتة إلى حرص وزارة حقوق الإنسان على الحفاظ على حقوق المواطن جراء انتهاكات العدوان طيلة ثلاث سنوات.

وأوضحت أن الخطوات التي قامت بها الوزارة في تعزيز المساءلة وعدم إفلات مرتكبي الجرائم من العقاب والتي تعد لبنات أساسية في سبيل تعزيز السلام المبني على أسس راسخة من شأنها الوصول لإنصاف الضحايا.. مؤكدة أن هذا هو السلام الذي ينشده الجميع.

وقد خرج اللقاء بتشكيل لجنة مصغرة لتقديم رؤية عمل مشتركة بين وزارة حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني حول الكارثة الإنسانية في اليمن التي تعد الأكبر في العالم والتنسيق لعقد اجتماع موسع بين منظمات المجتمع المدني والمكونات المجتمعية المختلفة بهذا الخصوص.

فيما ثمن ممثلو منظمات المجتمع المدني جهود الوزارة وحرصها على تعزيز دور منظمات المجتمع المدني.

وأكدوا وقوفهم إلى جنب مع وزارة حقوق الإنسان بما يكفل تعزيز حقوق الإنسان والوصول إلى السلام المنشود.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...
  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...