الأحد, 16 كانون1/ديسمبر 2018  
7. ربيع الآخر 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت |

 

وضع الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم إكليل من الزهور وقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء في روضة الشهداء بمنطقة الجراف بأمانة العاصمة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد.

 

وخلال وضع إكليل الزهور .. أشاد الرئيس الصماد بمناقب الشهداء ومآثرهم البطولية وما سطروه من تضحيات للدفاع عن الوطن.

 

وأشار إلى أن إحياء هذه المناسبة يجسد إهتمام القيادة السياسية والعسكرية بالتضحيات الجسيمة التي قدمها الشهداء فداءً للوطن وذوداً عن حياضه وسيادته في معركة العزة والكرامة في مواجهة العدوان ومرتزقته والانتصار لإرادة الشعب اليمني في الحرية والكرامة ورفض الهيمنة والوصاية الخارجية.

 

وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى أن القيادة السياسية والعسكرية ستولي جل الرعاية والاهتمام بأسر الشهداء وأن دماء الشهداء من منتسبي القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية ستبقى عهداً يستحق الوفاء والتقدير من كل أبناء الشعب اليمني.

 

كما أكد أن الشعب اليمني ماض في تقديم قوافل الشهداء حتى تحقيق النصر ودحر المعتدين .. لافتا إلى أن الذكرى السنوية للشهيد تأتي والوطن ما يزال يتعرض لعدوان وحصار ومؤامرة تستهدف النيل من أمنه واستقراره وجبهته الداخلية.

 

فيما أشار مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد يحيى المهدي إلى أن المواقف البطولية للشهداء وهم يدافعون عن وطنهم وشعبهم تستحق كل معاني الوفاء والعرفان.

 

وقال" هنيئا للرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليهم فوزهم بالدنيا والآخرة مع النبيين والصديقين والشهداء".

 

رافق رئيس المجلس السياسي الأعلى خلال وضع إكليل الزهور عدد من القيادات السياسية والعسكرية.