الإثنين, 18 حزيران/يونيو 2018  
4. شوال 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت | خاص

 

دان علماء محافظة تعز التصعيد الاجرامي الذي يقوم به تحالف العدوان ومرتزقته وآخرها دعوات محافظ المحافظة المعين من قبل العدوان ودعواته لاراقة الدماء .

 

وفي بيان لعلماء محافظة تعز حصل " الحق نت " على نسخة منه ، لقد تابع علماء محافظة تعز ما قام به المدعو امين احمد محمود الذي عين محافظا من قبل العدوان على محافظة تعز بدعوته الى إراقة دماء أبناء تعز وتحريضه على التجمع البشري الهائل في المناطق التي لم تصل إليها ادوات الاحتلال السعودي الإماراتي والتي يسودها الأمن والأمان والسكينة العامة حيث وتستقبل آلاف الاسر التي نزحت من اماكن يسيطر عليها مرتزقة العدوان وأدواته هروبا من عمليات القتل والسلب والنهب والاعتقال على الهوية وتدمير البنى التحتية من أسلاك وكابيلات الكهرباء والمواصلات ومحولات وغيرها كما هو مشاهد ومتابع من كل الأطراف .

 

واعتبر علماء محافظة تعز الدعوة الفتنوية التي قام بها المحافظ المعين من قبل العدوان وحكومة الفنادق عملا اجراميا يؤدي الى المزيد من إراقة دماء الأبرياء والسطو على ممتلكات المواطنين وتخريب المصالح العامة والخاصة واشعال فتيل النار في محافظة تعز خدمة لقوى العدوان والاحتلال .

 

وحمل العلماء المدعو امين محمود ” الذي جاء متأخرا ” بمشروع قتل ودمار تعز وأبنائها الشرفاء كل الدماء التي سقطت وتسقط بعد إعلانه ما يسمى تحرير تعز بعد أن اغدق عليه العدوان بالمليارات لتنفيذ هذه المهمة التي تعد خيانة لله وللشعب والأمة وسعيا في الافساد في الارض واهلاكا للحرث والنسل وتدميرا للمتلكات العامة والخاصة .

 

كما دعا علماء محافظة تعز إلى الاصطفاف ولم الشمل والتوحد لمواجهة ادوات الاحتلال السعودي الاماراتي المدعوم امريكيا وإن وقوفهم وتصديهم لهذا العدوان هو واجب شرعي ووطني لا يعذر فيه كل من استطاع الذود عن حياض الوطن والدفاع عن المستضعفين لقول الله تعالى (ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان..) ولقوله تعالى (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين )

 

وجدد البيان دعوته العلماء والوجهاء والشخصيات الاجتماعية في محافظة تعز الى القيام بمسؤلياتهم الدينية والوطنية والتاريخية في الدفاع عن وطنهم وعزته واستقلاله في حشد الشباب للتجنيد الرسمي والتوجه معهم لساحات الكرامة لقتال أدوات العدوان المستكبر والمحتل المتصهين .

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...
    قِفْ خَاشِعاً في حَضْرَةِ ((الصّمّادِ))واشْرحْهُ...