الأحد, 16 كانون1/ديسمبر 2018  
7. ربيع الآخر 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت |

 

التقى الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم عدد من مشائخ ووجهاء حاشد وبكيل بحضور محافظ عمران الدكتور فيصل جعمان.

وفي اللقاء أشاد الرئيس الصماد بالدور الوطني والتضحيات التي يقدمها أبناء حاشد وبكيل في مختلف الظروف والمراحل التي مر بها الوطن.

وأكد أن ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار جائر يستدعي المزيد من الصمود والثبات والتعاون من قبل الجميع وفي المقدمة مشائخ ووجهاء قبيلتي حاشد وبكيل التي قدمت قوافل من التضحيات في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال.

وتطرق إلى مجريات الأحداث المؤسفة بالعاصمة صنعاء وسبل تجاوزها بفضل جهود الأوفياء من أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية ومشائخ ووجهاء اليمن وفي المقدمة قبيلتي حاشد وبكيل.. مشيدا بدور أبناء حاشد وبكيل في الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة والحفاظ على الأمن والإستقرار وتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.

وخاطب رئيس المجلس السياسي الأعلى الحاضرين بالقول " يجب أن يستمر هذا الزخم الشعبي بالحفاظ الأمن والاستقرار والتعاون مع أجهزة الدولة والسعي نحو المستقبل بثبات ".

وأضاف " إن قبيلتي حاشد وبكيل تشكلان رقما كبيرا في قبائل اليمن وينبغي أن تتوحد الصفوف ونبذ الخلافات وأن يتجه الجميع نحو العدو الحقيقي الذي يستهدف الشعب اليمني دون استثناء ".

واستعرض ما تواجهه القبائل اليمنية في الجنوب ومعاناتها جراء الاحتلال الإماراتي السعودي ومحاولتهما إهانة القبيلة في جنوب اليمن وكسر إرادة الشعب اليمني وهو ما لم ولن يتحقق بوجود قبائل لا تقبل الضيم على الإطلاق .

وأكد الرئيس الصماد ضرورة تكامل الجهود بين القيادة والقبائل، مثمنا دور قبائل اليمن في تحقيق انتصارات الشعب اليمني في مختلف المراحل... مشيدا بالتضحيات التي يقدمها المشائخ وأبناء القبائل في عموم المحافظات وصبرهم على الظروف القاسية والتحديات.

وشدد على وحدة الصف الوطني لمواجهة التحديات الراهنة .. لافتا إلى أن الخيار الذي أجمعت عليه قبائل اليمن هو الإنتصار للثورات اليمنية وتجديدا لروحها.

فيما عبر مشائخ ووجهاء حاشد وبكيل عن اعتزازهم وفخرهم بالمواقف الوطنية للقيادة السياسية وحكمتها في التعاطي مع المتغيرات التي تشهدها البلاد وتجاوز التحديات الراهنة والتغلب على الصعوبات الراهنة.