السبت, 21 تشرين1/أكتوير 2017  
30. محرم 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت : متابعات 

 

حذر ناطق انصار الله ، محمد عبد السلام، اليوم الخميس، الأمم المتحدة من التلاعب بالقضية اليمنية طمعا في المال السعودي والخضوع لنفوذ واشنطن.

 

وقال ناطق أنصار الله في منشور له على صفحته في الفيسبوك: "إن الأمم المتحدة مسئولة عن عواقب تلاعبها بالقضية اليمنية طمعا في أموال آل سعود وخضوعا لنفوذ الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأشار عبد السلام إلى المجازر التي ارتكبها طيران العدوان أمس الأربعاء قائلا:"ثلاث مجازر في مديرية باقم بمحافظة صعدة، ومديرية ميدي بمحافظة حجة خلفت جميعها تسعة شهداء نساءً وأطفالا وعددا من الجرحى، في دموية متواصلة لقوى العدوان، مستهدفة المواطنين العزل في مساكنهم البسيطة والمتواضعة والمبنية بعضها من القش".

 

واضاف "أن قوى العدوان بتماديها في ارتكاب المجازر إنما تركن إلى مجتمع دولي يسقط في الاختبار الإنساني، وإلى أممٍ متحدة تتواطأ مع قوى النفوذ الإقليمي والعالمي على حساب سيادة وكرامة الدول والشعوب".

 

واستنكر عبد السلام دور الأمم المتحدة، معتبرا أن تلكؤها عن إدراج النظامي السعودي والإماراتي في "القائمة السوداء لقتلة الأطفال" تشجيعٌ لهما لمزيد من القتل".

واعتبر أن ذلك "يجعل المؤسسة الدولية ذاتها هي المدانة والمستحقة لأن تكون على رأس "القائمة السوداء للمتآمرين ضد الشعوب".

 

وجدد عبد السلام التأكيد على أن "موقفنا كان ولا يزال وسوف يظل هو الدفاع عن شعبنا في مواجهة آلة القتل الأمريكية".

 

وكان طيران العدوان السعودي الأمريكي قد ارتكب أمس الأربعاء ثلاث مجازر، الأولى استهدفت منزلا في  منطقة آل معيض بمديرية باقم بصعدة استشهد فيها 7 مدنيين بينهم 4 أطفال وامرأتين ورجل وجرح.

 

وفي الجريمة الثانية استشهد مواطنان إثر غارة لطيران العدوان استهدفت مزرعة بآل الزماح في مديرية باقم شمال صعدة.

 

كما استشهد 3 مواطنين وأصيب آخر، في جريمة ثالثة لطيران العدوان السعودي الأمريكي استهدفت منزل مواطن بمديرية ميدي الحدودية التابعة لمحافظة حجة شمال البلاد.

 

يشار إلى أن امس من العام الماضي هو الذكرى الاولى لمجزرة الصالة الكبرى التي ارتكبتها طائرات العدوان ، ورح ضحيتها المئات