الخميس, 27 نيسان/أبريل 2017  
29. رجب 1438

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت / صنعاء 

 

أكد وزير الإعلام أحمد حامد ، أنه لاطريق إلى العزة والكرامة الإ بسلوك طريق الشهادة والاستشهاد وبعطاء الشهادة يمكن لليمن أن يعيش عزيزاً وحراً أبياً .

 

جاء ذلك في زيارة له ومعه نائب وزير الإعلام هاشم شرف الدين ووكيل الوزارة أحمد الحماطي ومدراء عموم الوزارة ، اليوم الثلاثاء ،  إلى روضه الشهداء بالجراف ومعرض الشهداء بحديقة السبعين بأمانة العاصمة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد .

 

وقال وزير الإعلام أحمد حامد " كم نحن سعداء ونحن نطوف بين حدائق العزة والكرامة والإباء مع الشهداء العظام لنستلهم منهم معنى القوة والعزة والكرامة في زمن غابت فيه العزة وقل فيه الرجال الصادقون ، في حين يبذل شعبنا اليمني خيرة رجاله ".

 

ولفت إلى أن هذه الحرب الغاشمة التي تحاول تركيع أبناء الشعب اليمني وإعادته إلى مربع الوصاية من جديد ما هي إلا محاولة يائسة لأنهم يعرفون عظمته وقيمته اذا امتلك عزته وأستطاع ان يقف على قدميه .

 

وأشار وزير الإعلام إلى أن الشعب اليمني بثقافة الشهادة والاستشهاد سيواجه كل أشرار العالم .. مؤكدا بأن تحالف العدوان وجحافل الغزو تورطوا عندما وطأت أقدامهم أرض اليمن ودخلوا إلى حيث يُقبرون.

 

وأضاف قائلا " أما الشعب اليمني بكله فقد جند نفسه وأخذ عزته وقوته من عزة شهدائه وسننطلق كلنا مقاتلين خاصة عندما نرى قادتنا هم شهداء فلذلك ما الذي يتوقعه الأعداء من أمة تدفع بقاداتها وأبنائها إلى ساحات القتال بكل رغبة وتستقبلهم باحتفائية وبكل شوق؛ فهي أمة عصية على الانكسار لا يمكن أن تنحني وتخضع للعاصفة وستدفن كل آمالهم في رمالها وتحت أقدام مقاتليها".

 

وبين الوزير أن واجبنا جميعا تجاه الشهداء العظام أن نرعى أسرهم ونهتم بهم ونتذكر أنه لولا بذلهم وعطائهم وتضحياتهم لما كنا هنا نعيش في أمن وأمان وعزة وكرامة.