في الوسط الفني.....

 

 

 

 

محمد غبسي

 

 

 

 لا جديد في الوسط الفني سوى تغيير طفيف يطرأ على الإعلان الخاص بالزبادي وبعض الحملات الدعائية الخاصة بشركات الاتصالات ...توقف الفن اليمني عند جيل معين من الفنانين أمثال المرشدي والآنسي وبلفقيه والحارثي وعلوي وأبناء جيلهم وكل الأسماء الفنية الشابة والتالية التي ظهرت وظلت تكرر الأغاني والألحان التي ارتبطت بالجيل السابق لحناً وشعراً .

 

 

..الأمر لا يختلف عن الواقع السياسي الذي لم يطرأ عليه أي جديد منذ ثمانينيات القرن الماضي فمازالت الأسماء التي تصدرت حياتنا في تلك الفترة هي الأسماء التي تسيطر على واقعنا الراهن مع نسبة محدودة من الشباب الذين يحملون نفس الأفكار والبرامج السياسية القديمة .

 

 

..الفضائيات اليمنية تساهم بشكل كبير في تغييب الفن عن طريق بث أغاني جيل معين من الفنانين وعدم تبنيها لأي محاولات فنية شابة أو رعاية برامج حقيقية لإكتشاف المواهب التي لو وجدت فرصة حقيقية لتميزت عن القديم ولأضافت الكثير من الأعمال والروائع من ألحان وأصوات قد تأخذ بيد الوطن إلى مرحلة فنية جديدة جديرة باحترام الشعوب الأخرى.