مسلمة محجبة على مسرح الأوسكار تخطف الأضواء

 

 

 

 

الظهور على السجادة الحمراء هو أهمّ لحظات بالنسبة إلى النجوم. وحفل الأوسكار هو الحفل الأضخم. وفي كل عام تتنافس النجمات ودور الأزياء التي تشرف على لباسهنّ من أجل تقديم الفستان الأكثر إثارة وجمالاً. لكن فتاة مسلمة ومحجبة سلبت الأضواء، في هذه السنة، بعد أن ظهرت على المسرح لتصنع مفارقة صادمة بفستانها المحتشم وحجابها، حيث حظيت بتصفيق الآلاف.

 

هي Zainab Abdul-Nabi أو زينب عبد النبي، وتبلغ من العمر 22 عاماً. وهي فتاة أمريكية مسلمة من أصول عربية. ولدت في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدا في منطقة برونكس بولاية نيويورك، حيث تربّت. درست التصوير السينمائي بجامعة ميتشغان الأمريكية، ما أعطاها فرصة أن تكون ضمن 6 طلاب من جميع أنحاء أمريكا لتكوين فريقTeam Oscars؛ وذلك بعد أن شاركت في المسابقة التي يتم خلالها اختيار أعضاء هذا الفريق، حيث قدّمت فيديو قصيراً من تصويرها وإخراجها، أثار إعجاب منتجي حفل الأوسكار، فأبلغوها عن طريق الإنترنت بفوزها في المسابقة واختيارها ضمن هذا الفريق.

 

وقد فوجئ المتابعون لحفل جوائز الأوسكار في دورته الـ86 بظهور فتاة محجبة ضمن فريق Team Oscars الذي تختاره أكاديميا السينما كلّ عام للمساعدة في تنظيم حفل الأوسكار وللصعود إلى خشبة المسرح للمساعدة في عملية تقديم جوائز الأوسكار للفائزين. وقد تضمن الفريق هذه الفتاة، التي لم يعرفها أحد وأثارت تساؤلات الكثيرين حول أصولها.

 

يذكر أن Zainab Abdul-Nabi هي أول فتاة محجبة تشارك في حفل الأوسكار وتصعد إلى مسرحه على مرّ التاريخ.

 

-          متابعات