الإثنين, 23 أيلول/سبتمبر 2019  
23. محرم 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

قصص قصيرة جدا

 

 

 

 

 

عبد العزيز بن بريك

 

 

 

 

حلم

 

 

عندما نام على فراشة نسى انه ترك مخدتة ليلة البارحة على سطح المنزل ولانه لايقوى على صعود السلم الخشبى وضع يده تحت راسة ونام وعندما صحا مبكرا لم بر يده .كانت قد صعدت على السطح

 

 

 

 

إغفاءة

 

 

مثل النوارس لم يستطع ان يغادر مكانه كان قد كتبت له امه ذات نهار وصيتها الاخيرة وهو في رحلته ا

الى قريته .وعندما قرأ اخر حرف فيها . ان النوارس لاتشبهني ومن يومها لم يعد الى المدينة

 

 

 

صحو

 

 

 

لانه استفاق من نومة الابد كان الموت عنده مثل رحلة طويلة الفرق ان العائد منها محظوظ ليس مثل زميلة الذي اعار قلبه لها وخر صريعا .

 

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب