الإثنين, 18 تشرين2/نوفمبر 2019  
20. ربيع الأول 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

شقاوة جفن ...

 

 

 

 

 

حسام السعيدي

 

 

 

 

مضت من أمامي...ارتسمت صورتها بداخل عينيّ....ثم غادرت رويداً رويدا...أقفلتُ جفوني ..وحبست صورتها ..!

وبخني صديقي...لماذا تطيل السهر؟!

لم يبقَ إلا أن تنام وأنت واقف في الشارع...!

فتحت باب المنزل ودخلته مغمضاً عيناي ....

وادعيت بأني أقرأ الصحيفة!

ضحكت أمي ...وقالت :ولد شقي؟ وذهبَتْ الى المطبخ..

تحسب أني أدّعي النوم لألمح لها أن وقت العشاء قد حان؟!

لم تعلم بأني لن أجد سوى طيفاً...يذهب بسرعة.. بعد أن افتحهما ..!

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب