نصوص الفراغ

 

 

شوقي شفيق

 

 

1 - فيروس

 

في كل مساء أرممني

وأهيىء جسدي لاستقبال نوم فاخر اخترعه

في هذه اللحظة – كل مساء – يغزوني

فيروسك ليدمر مائدة النوم

ويحطم أطباق جفوني

أرجوك إذن ابعثي فيروسك إليّ

كل مساء

 

2 - رضوض

 

هذا الفراغ ملح بكآبتي

وأنا ارتق ما تنامى من رضوض

في ثنايا المروج

آه يا ضياع الروح في روحي

وفي جسدي

 

3- اشتعالات

 

همت يدها بتقبيل فمه

حين كان فمه يركع لتقبيل يدها.  

حينما قبلها

انهمرت اشتعالاته

وفردت قلوعي عند نهار عيونك

فاكتملت أسرار معارجنا

واشتد تشابهنا.

ليس سواي هنا إلاك.

وليس سواك إلانا.

ها هي صوت عيونك يأتيني في كون مكتظ فأرى دفقته.

ها هي روحي –يا حلية روحي – شاردة في ابراج يقينك.

ها ابراجك تملأ سلة معناي.

فيسطع معنانا

ثمة

ليس سوانا إلانا.

إلانا ليس هناك سوانا.

ويقين تشابهنا في معنانا