السَّماواتُ ساخِطَةٌ

و المَلائِكُ ..

و العَرشُ ..

و الأنبياءُ ..

و  سُبحانَهُ فَوقَنا ساخِطُ

**********

الرَّصِيفُ الذي بَلَّلَتهُ الكَرامَةُ

في جُمعَةٍ

لَم تَكُن للصَّلاةْ

القَصائِدُ و الدُّورُ و الأُمَّهاتْ

الجِهاتُ التي شاهَدَت بَعثَنا

رَغبَةً بالحياةْ

و التي أَمطَرَتنا ضُحىً

بالرَّصاصِ

و بالوَردِ

و الأغنياتْ

**********

القُلوبُ التي صَفَّقَتْ رَهبَةً

و هيَ لَمَّا تَزَلْ

تَنحِني مِثلنا

في خُمارِ النَّشِيدْ

الخِيامُ التي قاسَمَتنا المُنى

و ابتِزازِ الشَّهيدْ

الدُّمُوعُ الشُّمُوعُ التي أُهرِقَت ..

الصِّغارُ الذينَ احتَفَوا مِثلَنا

بالزَّمانِ الجَديدْ

و الصناديقُ إذْ  أَطلَقَت زَفرةً

كاااااانَ شَعباً يُريدْ ..

**********

كلُّ ما حَولَنا ساخطُ

المَقابِرُ تَمقُتُنا

و السُّجُونْ

المَساءَاتُ و الحُلمُ و المُتعَبُونْ

نَحنُ لَمَّا نَثُرْ بَعدُ

لَمَّا نُفِقْ ..

نَحنُ جِئنا هُنا كَي نُغَنِّي

و كي نَمضغَ القاتَ ..

لا كَي نُشَمِّرَ أرواحَنا مِثلَكُم

لاعتِناقِ المَنُونْ

ما الذي سَوفَ نُهديهِ في يَومِكُم

أيُّها الطَّيِّبُونْ ؟!

كُلُّ شَيئٍ على حالِهِ بَعدَكُم

النِّظامُ , الخِيامُ , الظلامُ , الذُّقُونْ

ما الذي سَوفَ نُهديهِ في يَومِكُم

أيُّها الطَّيِّبُونْ ؟!

سلامٌ عليكُم

سلامٌ عليكُم

لَقَد مَرَّ عامٌ على مَوتِنا بَعدَكمْ

و لم يأذَنِ اللهُ بالنَّصرِ ..

لم يأذَنِ الميكرفونْ

 

 

يحيى الحمادي

18_3_2012م