السبت, 24 آب/أغسطس 2019  
22. ذو الحجة 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

واحة شعرية

ألهاكُمُ النفط .. معاذ الجنيد
    ألهاكُمُ النفط ، حتى زُرتُمُ اليمَنَا كلا ستدرونَ أنَّا الخالدونَ هُنا كلا ستلقونَ أنَّا فوق طاقتكُمْ فما استكانَ يمانيُّ ولا وهنَا لقد بُلِيتُم بشعبٍ لا ...

اِقرأ المزيد...ألهاكُمُ

اليمن الأبي المنتصر .. محمد الخوجه
 
اليمن الأبي المنتصر .. محمد الخوجه
    المسيح الثاني   عللاني  ... بذكرهِ ... عللاني هُوَ  زيدٌ  حليفُ  أُمِّ  المعاني هُوَ آيٌ على البسيطةِ تمشي هُوَ سبعٌ من ...

اِقرأ المزيد...اليمن

كربلاء تعز .. أحلام شرف الدين
كربلاء تعز .. أحلام شرف الدين 
    سلوا آل الرميمة كيف كانت يد الطاغين تلتهم الرجالا وكانت داعش الحمقاء عبدا ينفّذ ما تسطره وبالا وباسم الدين تذبح كل طفل ...

اِقرأ المزيد...كربلاء تعز

ان دمروا منزلي .. معاذ الجنيد
        ان دمروا منزلي .. معاذ الجنيد   ان دمروا منزلي أو أحرقوا جسدي ما خنتُ ذرة رملٍ فيك يا بلدي ما قلتُ شكراً لأقزام الخليج وقد غاروا عليك بنار الحقد ...

اِقرأ المزيد...ان دمروا

حُومي على صنعاء .. حُومي .. معاذ الجنيد
    حُومي على صنعاء .. حُومي   معاذ الجنيد   حُومي على صنعاء .. حُومي يا بنت ( سلمان ) الرجيمِ حُومي فأنتِ الآن تصطدمين بالشعبِ العظيمِ ها أنتِ بعد النصف ...

اِقرأ المزيد...حُومي على

عشق خرافي .. محمد الشميري
      عشق خرافي محمد الشميري   تباركني الهواجسُ والقوافي وتشدو كي يبوحَ بها اعترافي على بحرِ الهوى ترسو حروفي تحيطُ بها الشواطئ والمرافي وفي عيدِ النضالِ ...

اِقرأ المزيد...عشق خرافي

صنعاء في قلب البردوني توثيقٌ للعدوان، واستشرافٌ للمستقبل .. بقلم / محمد أحمد الشميري
    لا نزال مع البردوني وهو يستعرض أحداث العدوان على اليمن، ولا نزال بحاجة إلى المزيد في الاقتراب من نصوص البردوني نتأملها ونستبطن مغازيها، وهو يوثق مثل هذه ...

اِقرأ المزيد...صنعاء في

أشلاءٌ ترسم الوجعَ ..
      أشلاءٌ ترسم الوجعَ ..   محمد أحمد الشميري   مِنْ تحت أنقاضِ الدّمار بَدَتْ أشلاءُ طفلٍ ترسمُ الوجعَا   كفٌ بلا أخرى تشير إلى عدوان بغيٍ ينشر ...

اِقرأ المزيد...أشلاءٌ

انتصار الجراح ..
    انتصار الجراح ..   محمد أحمد الشميري     بيني ونطقيَّ أشلاءٌ مبعثرةٌ الكونُ منها بدمعِ الحزنِ مخضوبُ كلُّ اللغاتِ هنا ويلٌ وحشرجةٌ والآهُ نبعٌ من الأحشاءِ ...

اِقرأ المزيد...انتصار

يا صابرة : شعر / محمد الخوجة
يا صابرة   محمد الخوجة       تَئِنُّ "عُدٓيْنَةُ" بالآثمين .."حمودُ" والزبانيةْ، حُمْرُ اللِّحى، والغاسقونْ ... الفاسقون من عَتْمَةِ الشرِ ...

اِقرأ المزيد...يا صابرة :

في وداع نجمٍ آخر : صادق القاضي
في وداع نجمٍ آخر..   إلى روح الشهيد: الصديق الحميم، والمناضل الكبير "عبد الكريم الخيواني".     د. صادق القاضي.     في جعبة العنفِ الجبانِ فجائعٌ أخرى.. وفي صدر ...

اِقرأ المزيد...في وداع

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي ....
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ تستعِرُ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب