الأربعاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2019  
22. ربيع الأول 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

واحة شعرية

دمعة قبل الرحيل
  دمعة قبل الرحيل       بشرى عبدالرحمن الغيلي     يادموع  الوجدِ هيا سطري من حروفي الدامياتِ الأرقا   أطفئي النارَ التي في مهجتي  ما تبقّى من صباحاتِ ...

اِقرأ المزيد...دمعة قبل

كلام يرتجل الموت
كلام يرتجل الموت         أسامة الذاري        كان الكلام يتمرن على الأعتداء على جسدي   كان الكلام ملفوفاُ بسكينة   أو بندقية   أو أي شي يردي بقيتي ...

اِقرأ المزيد...كلام يرتجل

حيث كانت
(حيث كانت حوث) -------------------- اهداء للصديقين العزيزين /علي جاحز ومحمد عبد القدوس الشرعي...... * * * (كم منزل في الارض يألفه الفتى ****وحنينه دوما لأول منزل)   ....المدينة كون ...

اِقرأ المزيد...حيث كانت "

للحضرمية و هي ترقى في الحكاية
للحضرمية و هي ترقى في الحكاية       كريم الحنكي   (1)   للحضرميةِ وَهْي في أقصى الهدايةِ أن تنوء بهَجْس ثورتها فلا تُرضي الجحيمَ بهِ؛ ولا تمضي مع التيّارْ ...

اِقرأ المزيد...للحضرمية و

  كتابــــة بـــــدم المعنــــى
  كتابــــة بـــــدم المعنــــى       أحمد الزراعي       (1)   كنت أنفذ من أقبية الليلِ   أتابع نموِّي   في ضفائره المسافرة   في تشظيِّ الأصقاع   مع ذلك كنت ...

اِقرأ المزيد...

  حوارية أخيرة مع امرأة الظلّ
  حوارية أخيرة مع امرأة الظلّ           مختار الضبيري      (1)   قل لهذي الفتاة:   - إن بط ء خطواتها   يؤشر – بلا توقفٍ –   لنزيف الروح   نظراتها المريبة   - ...

اِقرأ المزيد... حوارية

لماذا أصاب بالتذكر كل يوم ..؟
لماذا أصاب بالتذكر كل يوم ..؟       علي أحمد جاحز       انحدر من سلالة الشمس ذلك الكائن الذي لا تطفئه الأزمنة .. ها أنا أستمع قرع طبول آتية من زمن الفحول .. حيث ...

اِقرأ المزيد...لماذا أصاب

غيمة جرحت ماءها
غيمة جرحت ماءها         محيي الدين جرمة       تجيء ولا أحد يصطفيك مِن الماء   في نظرات الشرود اليتيمة   في الباب   في جولة الفقراء   ترى في المرايا   شعوباً ...

اِقرأ المزيد...غيمة جرحت

جلبة على حافة الطهو..
 جلبة على حافة الطهو..             إبراهيم طلحة     سقطَتْ ذات مصلٍ على صرفةٍ من هزيع السماء مشاشات صوتٍ مشوبٍ بشاهين ميلاد طفلٍ يناهز وابلَ أصلاب كلدان ...

اِقرأ المزيد...جلبة على

 نصوص الفراغ
 نصوص الفراغ     شوقي شفيق     1 - فيروس   في كل مساء أرممني وأهيىء جسدي لاستقبال نوم فاخر اخترعه في هذه اللحظة – كل مساء – يغزوني فيروسك ليدمر مائدة ...

اِقرأ المزيد... نصوص

في يدي مِطحَنَه
في يدي مِطحَنَه       محمود العكاد       عَدّنَتْ جُرحها -------- جُرحُهُ صَنعنَه   وَطّنَتْ نفسها ------ والأسى وطّنَه   كان يدعو فهل ----- حُزنها أمّنَه   ماتَ وضاحُ ...

اِقرأ المزيد...في يدي

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي ....
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ تستعِرُ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب