الأحد, 13 تشرين1/أكتوير 2019  
13. صفر 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

الحق نت : محمد عبدالقدوس الشرعي 

أكد فريق عمل قضية صعدة في رسالة له الى هيئة رئاسة مؤتمر الحوار على ضرورة استكمال إجراءات التهيئة التي أقرتها اللجنة الفنية للإعداد للحوار الوطني الشامل، والمتمثلة في النقاط العشرين

واعتبر الفريق ان الاسراع في تنفيذ النقاط العشرين وفي مقدمتها الاعتذار للجنوب وصعدة سيسهم بشكل فعال في انجاح اعمال الحوار الوطني الشامل ويزيل كثير من العوائق على الصعيد الوطني ويكسب الحوار المصداقية والثقة الشعبية التي يشعر بها اعضاء عمل فريق قضية صعدة مع بقية زملائهم في سائر الفرق   بتأثير غيابها حالياً على الحوار والمشهد السياسي القائم في اليمن

نص الرسالة :

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الأخ/ رئيس هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل المحترم

الإخوة/ أعضاء هيئة رئاسة المؤتمر المحترمون

انطلاقا من حرص فريق قضية صعدة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل على إنجاح المهام المنوطة به، سيما والفريق يوشك على الانتهاء من إعداد خطتيه العامة والتفصيلية.

واستشعارا منه للمسؤولية الوطنية، أقر الفريق ضرورة استكمال إجراءات التهيئة التي أقرتها اللجنة الفنية للإعداد للحوار الوطني الشامل، والمتمثلة في النقاط العشرين. لكي تبدأ مرحلة التنفيذ للخطة التفصيلية في أجواء إيجابية وإجراءات ميسرة وداعمة لإنجاح هذا الحوار.

واننا ومن منطلق الحرص على نجاح مخرجات الحوار نؤكد على ضرورة تنفيذ النقاط ال20 باعتبارها مقرة من قبل اللجنة الفنية المشكلة من القوى السياسية وممثلي المجتمع المدني والمستقلين ورفعت لرئيس الجمهورية حينها . ونعتبر الاسراع في تنفيذها وفي مقدمتها الاعتذار للجنوب وصعدة سيسهم بشكل فعال في انجاح اعمال الحوار الوطني الشامل ويزيل كثير من العوائق على الصعيد الوطني ويكسب الحوار المصداقية والثقة الشعبية التي نشعر مع بقية الزملاء في سائر الفرق   بتأثير غيابها حالياً على الحوار والمشهد السياسي القائم في اليمن .

الاخ / الرئيس  .... الاخوة اعضاء هيئة الرئاسية

ان المدخل الصحيح والطبيعي للتعامل مع قضية صعدة و الجنوب الهادفة الى الحل يتطلب ضرورة  :

  1. الاعتذار عن الحروب الست العبثية التي شنها النظام ضد ابناء محافظة صعدة متجاوزاً حقوق الانسان والمواطنة والقانون والدستور والاعراف ضد مواطنيه والتي ذهب ضحيتها عشرات الالاف من الشهداء والجرحى واليتامى والارامل ناهيك عن القرى المدمرة والمزارع المحروقة الشاهدة حتى اليوم على بشاعة تلك الحروب التي جعلت من صعدة مسرح تجارب لأنواع الأسلحة الفتاكة والمدمرة .
  2. الإسراع في الكشف عن مصير كافة المفقودين خلال السنوات الماضية على ذمة تلك الحروب الظالمة
  3. اعادة المسرحين من وظائفهم وتعويضهم والمفصولين من أعمالهم الى وظائفهم وصرف كامل مستحقاتهم
  4. صرف التعويضات العادلة لأسر الشهداء والمتضررين جراء الحروب الست واعتبار من قضوا شهداء الوطن اسوة بغيرهم
  5. احترام حرية التعبير والتنوع الفكري والتراث الوطني لجميع المواطنين في صعدة وغيرها , ووقف حملات التحريض والتعبئة الطائفية , والتشويه والتخوين .
  6. رفع الحصار الاقتصادي ضد صعدة ومدها بحصتها من الديزل والوقود ودعم المزارعين
  7. تعويض صعدة المحرومة من مشاريع التنمية والخدمات الاساسية
  8. رفع القطاعات القبلية وتامين طريق صنعاء صعدة ووقف ممارسات اعمال العصابات ضد المارة والمسافرين .
  9. رد الاعتبار للعلماء والرموز الدينية والاثار واعادة ترميمها
  10. الاسراع في اعادة إعمار ما دمرته الحرب في صعدة و المحافظات الشمالية التي طالها الدمار خلال الحروب الست ، ان ما سبق يعبر عن رسالة سلام وطمأنينة لأبناء صعدة والمحافظات الشمالية والوطن عموماً و يثبت الجدية والمصداقية في معالجة اخطاء الماضي والتوجه الصادق نحو التغيير القائم على احترام حق وكرامة  وحياة المواطنين بناء على النظام والقانون والمواطنة المتساوية , والعدل والانصاف . انطلاقاً من قاعدة قبول الكل بالكل.

ختاماً ونحن نطالبكم بما سبق نؤكد على ان تحقيق النقاط ال20 وتنفيذ المطالب المتعلقه بقضية الجنوب وصعدة هو محل اجماع شعبي ووطني وضرورة ملحة تفرضها اجواء الحوار التي افتقدتها و بغيابها يغيب عن الحوار المناخات والاجواء المهيئة للنجاح .

وانتم من تتحملون المسئولية في تحقيق هذه المطالبة المشروعة بحكم مسئوليتكم امام الله والشعب والتاريخ

         

وتقبلوا فائق التحية


                                                                                                اخوانكم

فريق عمل قضية صعدة

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب