الثلاثاء, 19 حزيران/يونيو 2018  
5. شوال 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 مركز الإعلام الثقافي CMC يدشن المرصد الثقافي بصنعاء بحضور نخبة من رواد الفكر والأدب

 

 

 

 

 

دشن مركز الإعلام الثقافي CMC أمس الأول بصنعاء المرصد الثقافي، وإطلاق تقرير الحصاد الثقافي للعام الماضي 2013م، في فعالية ثقافية حضرها عدد من الأكاديميين والباحثين والأدباء والشعراء والإعلاميين.

 

وفي حفل التدشين أشاد الأستاذ معمر الإرياني وزير الشباب والرياضة، بالجهود التي يبذلها مركز الإعلام الثقافي (سي، إم، سي) من خلال تبني إقامة الفعاليات التي تساهم في خلق منظومة معرفية، وترسيخ قيم إيجابية تساعد في توجيه السلوك إيجابياً، والإرتقاء بالعمل الثقافي في شتى مجالاته.

وأشار إلى أهمية التركيز على تنمية الثقافة في المجتمع، باعتبارها أداة فعالة لصقل المواهب الفردية وتنميتها، فضلاً عن دورها في توجيه الأفكار والرؤى ودفعها نحو الابداع و التميز.

 

وتطرق إلى الدور المعول على الشباب باعتبارهم القوة المحركة والفعلية لتبني القيام بهذا الدور والعمل على ترسيخ قيم حقيقية للتغيير مستندة على الرؤى التي تسهم في بناء الوطن وتنميته.

وأبدى استعداد وزارة الشباب والرياضة، والاتحاد العام لشباب اليمن بالتنسيق مع وزارة الثقافة ومركز الإعلام الثقافي، وكل الجهات الثقافية لتبني فعاليات ثقافية تركز على الشباب وتنمية المواهب والإبداعات.

 

من جانبه أكد وكيل وزارة الثقافة لقطاع المصنفات والملكية الفكرية هشام علي بن علي، أهمية البحث في آليات وأشكال إعلامية جديدة لتقديم العمل الثقافي ،منوها بدور مركز الإعلام الثقافي وجهوده في اعداد تقرير رصد المشهد الثقافي في اليمن للعام 2013 م .

 

وأشار الوكيل بن علي الى التحديات التي تواجه القائمين على العمل الثقافي وتحول دون قيامهم بالدور المطلوب لخدمة المشهد الثقافي وفي مقدمتها ضعف الإمكانيات المادية .. لافتا الى ان الثقافي لم تنل حظها من الاهتمام الرسمي ولا من مؤتمر الحوار الوطني .

 

فيما تطرق رئيس الهيئة العامة للكتاب عبد الباري طاهر إلى العلاقة بين الثقافة والإعلام، وبين الثقافة السياسية .. مؤكداً أنه يفترض أن يكون الإعلام والسياسة ثمرة ناضجة للثقافة.. منتقداً أن ينظر إلى الثقافة كمعنى مهمل لا يعني شيئاً وهو ما يفاقم إشكالية زيادة ثقافة العنف، ويوظف الإعلام توظيفاً خاطئاً لتزييف الحقائق والتمجيد.

 

وقال :" نحن في بلد مجده الحقيقي الثقافة، وللثقافة معنيان الروحي والأدبي، والمادي الذي يتجسد في المنجزات التي يصنعها الإنسان، وثقافة هذه البلد الحقيقة الإنجازات المادية كالمدرجات وفنون الفلك الزراعي وغيرها، وهي المنجز الحقيقي لليمن منذ بداية التاريخ".

 

وأضاف :" أن يجري الاهتمام بالمجال الثقافي، ويتقصى باحثون مهمون فإن ذلك بادرة طيبة، وينبغي الاهتمام بالجانب الثقافي، باعتباره المنجز الأصيل للإنسان اليمني عبر العصور المختلفة".

 

من جانبها تحدثت رئيسة مركز الإعلام الثقافي وداد البدوي حول أهمية إطلاق "المرصد الثقافي" كأول تجربة تتولى رصد الفعاليات الثقافية في اليمن، وذلك بالتزامن مع عرض نتائج الرصد الأول للفعاليات والأنشطة الثقافية خلال العام المنصرم والذي ركز على الحراك الثقافي وكل ما يرتبط بالإبداع والقرارات المتعلقة بالثقافة والسياسات الثقافية في اليمن على مستوى الحكومة والقطاع الخاص والمنظمات المدنية والمراكز الثقافية.

 

وعرضت البدوي العراقيل التي واجهت فريق العمل الخاص بالرصد خصوصاً في الحصول على المعلومات .. مؤكدة أهمية تقديم الملاحظات والرؤى من قبل الباحثين والاختصاصيين للمساهمة في إنجاح العمل وتطويره خلال السنوات القادمة.

 

فيما تطرقت الإعلامية وضحى مرشد إلى الواقع الثقافي في اليمن .. مشيرة إلى الجهود التي يبذلها مركز الإعلام الثقافي لردم الهوة بين الإعلام والثقافة وإبراز المبدعين في الساحة اليمنية، وبناء قدرات الإعلاميين والعاملين في مجال الثقافة للإسهام في تشكيل وبناء وعي المجتمع.

 

من جانبه قدم بشير السماوي تحليلاً وعرضاً لتقرير رصد الأحداث الثقافية في اليمن خلال العام الماضي، والذي أشار إلى أن الفعاليات الثقافية بلغت خلال العام الماضي نحو( 432) فعالية ثقافية تصدرت فيها الندوات الثقافية بنسبة 33.3 في المائة تليها المعارض الفنية بنسبة 16.4 في المائة من جملة الأنشطة الثقافية التي تنوعت بين مهرجانات واحتفالات ثقافية وفنية وخطابية وجملة الأنشطة الثقافية ومعارض كتاب وفنون تشكيلية وإصدارات فكرية وأدبية وندوات فكرية وصباحيات شعرية وأدبية وعروض مسرحية وغيرها من الفعاليات الثقافية اليمنية المحلية والخارجية.

 

وحسب التقرير فقد تصدر الجانب الرسمي بكافة قطاعاته نسبة منفدي الفعاليات الثقافية وبنسبة 36 في المائة يليه المؤسسات الإعلامية والثقافية بنسبة 29.6 في المائة ، وتنقص النسبة تدريجيا في منظمات المجتمع المدني ودور النشر الى اقل رقم بنسبة 0.7 في المائة للقطاع الخاص.

 

وقدمت في الفعالية، ورقتي عمل، تناولت الأولى قراءات في نتائج رصد الفعاليات الثقافية في اليمن للعام الماضي قدمتها الدكتور إبتسام المتوكل، والثانية الإعلام الثقافي في اليمن للباحث والصحفي حمزة الحضرمي، استعرضت الورقتين واقع رصد الفعاليات الثقافية من خلال ودقيقة للمشهد الثقافي، و كذا أهمية الإعلام الثقافي المتخصص، وبعض مظاهر وركود الصحافة الثقافية، وتوصيات للارتقاء بهذا النوع من الصحافة.

 

تخلل الفعالية عزف مقطوعة موسيقية للفنان محمد الهجري، كما جرى تكريم الملاحق الثقافية في صحف " اليمن اليوم، ومأرب برس"، عرفناً بالدور الذين لعبوه في المشهد الثقافي، وكذا تكريم طاقم مركز الإعلام الثقافي .

 

حضر الفعالية، الأكاديمي والخبير في التاريخ المعاصر سيد مصطفى سالم، وأمين عام نقابة الفنانين فؤاد الكهالي، وممثلي الملاحق الثقافية بسفارات السودان والأردن والهند، وعدد من الباحثين والأكاديميين والمثقفين وممثلي منظمات المجتمع المدني.

 

 

-          متابعات 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...
    قِفْ خَاشِعاً في حَضْرَةِ ((الصّمّادِ))واشْرحْهُ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب