السبت, 20 كانون2/يناير 2018  
3. جمادي الأول 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

لأول مرة وبتنظيم من روابط للإعلام ..  ستاند آب كوميدي في اليمن

 

 

 

 

 

تقرير : أحلام المقالح

 

 

فن الاستاند آب كوميدي، فن ظهر في أمريكا في بداية الألفية 2000 ومن أشهر نجومه النجم الأمريكي أيدي غريفن، كما ظهر الاستاند آب كوميدي بقوة في عدة بلدان أجنبية وعربية وأصبح جزءا ًمهم اً في الفعاليات المختلفة الترفيهية والإعلانية, كما أنه إجتاح القنوات التلفزيونية واليوتيوبية محققاً نسب مشاهدة عالية.

 

لكنه تأخر بالوصول لليمن واقتصرت تلك الأصوات والأداءات الحثيثة على المسرح المتنقل في الأعراس ومقاطع قصيرة تتناقلها بلوتوثات الأجهزة الخلوية.. وهو أحد فنون الكوميديا الترفيهية الذي يعتمد بشكل أساسي على الحس الفكاهي الذكي, بحيث يقوم ممثل الاستاند آب كوميدي بإبراز مقدرته الكوميدية بالتطرق للمواضيع المجتمعية وتسليط الضوء على احتياجات الشباب وطرحها بأسلوب ساخر مرح، ويقدم الكوميديان فقرته على مسرح أو منصة مخاطباً جمهور مباشر.

 

يمن ستاند آب كوميدي

 

أطلقت في صنعاء، نسخة يمنية من مسرح «ستاند آب كوميدي»، ويهدف البرنامج الذي تنظمه «روابط للإعلام» وهي شركة متخصصة في صناعة الترفيه والإنتاج السينمائي ترفع قيمة (صُناع الترفيه) وترفع شعار إعلام يصنعه الشباب وتعتبر الشركة الأولى في اليمن المتخصصة في إنتاج البرامج اليويتوبية وبمشاركة مجموعة من الشباب إلى بث المرح في نفوس الجمهور المحلي، فيما تشهد البلاد حالة غير مسبوقة من العنف والتوتر الاجتماعي. وشهدت خشبة المركز الثقافي في صنعاء عروض أداء تجريبي قدمتها مجموعة من الشبان المتسابقين من الذكور والإناث، حيث قام الشباب بعروض مرتجلة أداها ممثلون هواة تناولوا بالسخرية قضايا اجتماعية واقتصادية وسياسية.  يقول عبد الرحمن الجميلي المدير التنفيذي لقناة «روابط» للإعلام، وهي قناة على «يوتيوب»، إن «صنعاء ستاند آب كوميدي يهدف إلى نشر أجواء المرح والفكاهة والمساهمة في إعادة الحياة إلى المسرح الكوميدي اليمني الذي يعاني ركوداً»، مشيراً إلى أن العرض الرسمي الأول من «ستاند آب كوميدي صنعاء» سيقدم في شهر أبريل المقبل وضمّت لجنة التحكيم مجموعة من المخرجين والإعلاميين، في مقدمهم المذيعة سارة الزوقري مقدمة البرنامج الإذاعي «شاهي حليب» والإعلامي المعروف سفيان المطحني والمخرج والكاتب المسرحي عبده الحرازي والمقدم الساخر مروان المخلافي ويأمل المنظمون بأن يساهم هذا النوع من الكوميديا في إعادة الابتسامة إلى مواطني اليمن السعيد ليعود سعيداً كما كان.

 

خطوات السير نحو المسرح

 

ولمشروع الأستاند آب مراحل صنفتها “روابط” كالآتي:

 

 ـ مرحلة الترويج :  بدأت هذه المرحلة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي قبل البدء بتنظيم الفعاليات بفترة طويلة من خلال البرامج اليوتيوبية لزرع ثقافة الاستاند آب كوميدي في اليمن. الحملة الترويجية تتضمن إعلانات إلكترونية, حملات دعائية على مواقع التواصل الاجتماعي, إعلانات في الراديو, تصاميم, فيديوهات, وأنشطة تفاعلية قبل وأثناء وبعد الفعالية الرئيسية. سيتم إقامة عروض كوميدية ترويجية في الأماكن العامة قبل الفعالية “الجامعات, الكافيات والأماكن المزدحمة”. كما سيكون هناك فقرات ترفيهية وألعاب مختلفة في يوم الفعالية.

 

ـ مرحلة التقديم:  تم فتح باب التقديم لجميع الفئات الشبابية اليمنية التي تود أن تكون نجوم في مجال الاستاند آب كوميدي عبر تعبئة استمارة موجودة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي وقد تقدم أكثر من 300 شاب وشابه من مختلف المحافظات اليمنية.

 

ـ  المرحلة التثقيفية:  بعد انتهاء مرحلة التقديم, سنبدأ بالمرحلة التثقيفية التي تتضمن إرسال مواد تعريفية لكل من قدم للمشاركة على مدى أسبوع, سنقدم لهم بعض الإرشادات, النصائح والفيديوهات قبل القدوم لتجارب الأداء وذلك لرفع معنوياتهم.

 

ـ مرحله تجارب الأداء:  كل متقدم سيكون لديه 5 دقائق لإبراز موهبته وسيتم اختيار أفضل 12- 15 شخص ليقفوا على مسرح صنعاء ستاند آب كوميدي لإظهار موهبتهم للجمهور.

 

ـ مرحلة التأهيل:  سيكون هناك برنامج متكامل يتم فيه تأهيل المشاركين في مهارات العرض وصناعة الكوميديا على أسس علمية كما سيشاركون في ورش عمل في فن الإلقاء والتواصل مع الجمهور التي سيتخللها نقاشات واستعراض للأخطاء الشائعة من قبل مختصين فنيين.

 

ـ  يوم العرض: سيستمتع الجمهور بعروض الاستاند آب الترفيهية التي ستبرز وجوه جديدة على الساحة الكوميدية اليمنية.

 

<..  لماذا ستاند آب كوميدي؟

 

في ظل المشاكل التي تمر بها البلاد, لا يجد المواطن اليمني . خاصة الشباب وسائل للترفيه. هناك ما يدعو للتشاؤم ولكن هناك أيضا ما يدعو للتفاؤل والاستاند آب كوميدي تعطي فرصة للتركيز على الجوانب الإيجابية في المجتمع. الكوميديا أثبتت على مدار السنين أنها وسيلة فعالة لتسليط الضوء على القضايا المجتمعية. فعالية ستاند آب كوميدي تهدف إلى احتضان الكوميديين اليمنيين وتفعيل دورهم من خلال سلسلة من الفعاليات التي ستساهم في صنع الترفيه للمجتمع اليمني و تغيير الصورة النمطية.

 

صنعاء ستاند آب كوميدي

 

صنعاء ستاند آب كوميدي ستكون الفعالية الأولى من بين عدة فعاليات ستقام في شهر أبريل  بالموفمبيك أو البستان مبدئيا (كما صرح عبدالرحمن الجميلي). وأكمل : نحن الآن في المرحلة قبل الأخيرة ونطمح أن تكون هذه الفعاليات متواصلة على مدار السنة في ظل عدم توفر أماكن مخصصة للترفيه الشبابي والعائلي بحيث تكون جزء من الحملات الإعلانية للشركات والاحتفالات.

 

كسر الحواجز

 

ويعلق الأستاذ عبد الله الحرازي، أحد أعضاء لجنة التحكيم عن مشاركته قائلاً: الحقيقة أنا سعيد جداً للمشاركة في هذه الفعالية التي تقام لأول مرة في اليمن وهي صنعاء ستاند آب كوميدي الذي يعد فناً من فنون الأداء يكشف عبره عن المواهب الفردية في مجال الكوميديا والتمثيل وقد تأخر كثيراً في الوصول إلى اليمن التي تزخر بالعديد من الموهوبين في هذا المجال غير أن لا فرصة تلوح أمامهم أو أمام الباحثين عنهم في ظل غياب الحركة المسرحية عموماً في اليمن التي ستظل ثقافتها ناقصة بنقصان المسرح بل وغائبة بغيابه باعتباره أبو الفنون جميعاً. كعضو لجنة تحكيم في صنعاء ستاند آب كوميدي أنا في غاية الرضا بأي نتيجة كانت وعن كل من كسروا حاجز الخوف واستغلوا هذه الفرصة بتقديم أنفسهم وأعتبرها شجاعة كبيرة لأولئك الشبان الشابات الرائعين في المجمل كون المجتمع بحاجة أصلاً إلى أي مبادرة من هذا النوع مهما كان حجمها. غير أنه شأن كل المسابقات لابد من بروز بعض المشاركين وتراجع آخرين ثمة عدد من هؤلاء لفت نظري وأنا علي يقين أن فرصهم في النجومية لن تخطئهم فقط نتمنى أن تستمر المبادرات الشخصية والخاصة من هذا النوع في كل مجالات الفنون فقد تأخرنا كثيراً بسبب انتظار من يأتي من المؤسسات الرسمية المعنية عليها رحمة الله باعتبارها جثثاً هامدة لا أمل لدي البتة في تحركها على الإطلاق.

 

 

- الجمهورية 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

عبد الفتاح شمار ..لي على جرحي حكايا ..لا تضاهيها...
معاذ الجنيد لِقِتالِكَ احتاجوا السلاحَ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب