رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق أحمد البحري في حوار مع المسار :

 

قرار عزل حسن زيد كان ضرورة تأخرنا فيها

 

الثورة ليست تحفة حتى يتم سرقتها

 

جميع الاطراف في السلطه حريصون على علاقاتهم بالخارج

 

حاوره : علي احمد جاحز

 

1-    الأستاذ أحمد البحري رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق اليمني الذي هو أحد مكونات اللقاء المشترك .. ما تقييمكم لما أنتجته الثورة حتى الآن ..؟ و هل أنتم راضون عن تلك النتيجة ..؟

 

ج1 نحن الان امام تسويه سياسيه وليس امام نتيجه ثوريه  الا ان سبب هذه التسويه هي الثوره حيث انه لولا الثوره وخروج الناس الى الشارع لما تم شي من هذا كله حيث كنا امام قلع العداد والتوريث وغيره وجائت الثوره وغيرت كل ذالك الا ان القوي التي لها مشاريع في اليمن منذ عقود رفضت ان يطاح بكل مابنتة خلال تلك القود فتدخلت وفرضت سياسة التسويه 

وبالنسبه لما تم فنحن غير راضين عن ماتم ونطالب رئيس الجمهوريه وحكومة الوفاق بتقديم الاكثر لشعب اليمني الذي عانى طيلت الفتره الماضيه..

 

2-    هل هناك حد يقف عنده سكوت اللقاء المشترك على الوصاية الخارجية على القرار اليمني التي تجسدها التدخلات السعودية و الأمريكية في رسم و تشكيل مستقبل اليمن .. ؟ و متى سيأتي هذا الحد ..؟

 

ج2 اعتقد ان المرحله التي يمر بها اليمن الان مرحله حرجه جدا ولا يستطيع اي طرف تحديد مواقفه بشل صحيح وذالك لاننا نمر بمرحله انتقاليه وجميع الاطراف في السلطه حريصون على علاقاتهم بالخارج ونظرا لذالك نرى هذه الايام التدخل الخارجي بشكل كبير في الشان اليمني واعتقد انه سيستمر طويلا

 

3-    اللقاء المشترك متهم بأنه سرق الثورة .. أين حزب الحق من هذه التهمة ..؟

 

ج3 حزب الحق جزء من القاء المشترك والثوره ليست سلعه او تحفه حتى يتم سرقتها من اي طرف .

 

4-    المبادرة فرضت أمرا واقعا ..  لكن المنطق الثوري يرى بأنها ليست أكثر من التفاف على مطالب الشعب و ثورته .. هل ترون في قرارات الرئيس هادي الأخيرة خطوات جادة نحو تغيير بحجم ثورة شعب .. ؟

 

ج4 القرارت الاخيره خطوة جريئه وقويه من الرئيس هادي في العمل على نقل السلطه ونطالبه بالمزيد 

 

5-    كان اللقاء المشترك و أنتم جزء منه قد اصدر وثيقة انقاذ وطني عام 2008 .. تضمنت حل مشكلتي صعدة و الجنوب حلا جذريا شاملا عادلاو لاقت ترحيبا من الجميع .. و اليوم نجد أن الخطاب الإقصائي و التشكيكي و التجييش و التحريض الذي كان يتبناه نظام صالح ضد الحوثيين و الحراكيين يعود من جديد هذه الأيام و لكنه هذه المرة برعاية بعض مكونات اللقاء المشترك .. هل هذا يعني أن السلطة الحالية التي يرأسها و يشكل نصف حكومتها اللقاء المشترك مكلفة بإدارة ذات الملفين بنفس طريقة السلطة السابقة..؟

 

ج5لازالت القضيه الجنوبيه وقضية صعده من اولويات الحوار الوطني المزمع عقده في الايام القادمه  لان الحوار هو الحل الوحيد لكل مشاكلنا كما ان عملية التهميش والاقصاء أصبحت غير مجديه لان هذا ماثار الناس عليه .. ومن ناحيه ثانيه لايمكن لاي طرف فرض رايه على الاخر بالقوه مهما كانت حجم قوته وهو ما اثبتته الحروب الست في صعده حيث كانت النتيجه عكسيه تماما لما قامت الحرب من اجله ولذالك اصبحت هذه الوسائل مرفوضه البته..

 

 

6-    يقال بأن المشترك ليس سوى إطار سياسي تتحكم في قراراته القوى النافذه و تمرر عبره قوى محلية و اقليمية و دولية أجنداتها بما يتناسب مع مصالح تلك القوى و مشاريعها الخاصة ..ما الموقف الذي يمكن أن يتخذه حزب الحق داخل المشترك في حال وجد نفسه جزءا من سلطة تعيد انتاج ثقافة النظام و ارتهانه للخارج تقاسماته و ممارساته في قمع مطالب الشعب  ..؟

 

ج6 القرارات في اللقاء المشترك تصدر بالتوافق بين الاعضاء وذالك بحسب اللائحه الداخليه للقاء المشترك ولذالك لايستطيع اي حزب ان ينفرد في اتخاذ القرار داخل القاء المشترك وبالنسبه لنا في حزب الحق فنحن حريصون على تنفيذ وتحقيق متطلبات الناس ومتى ما راينا ان اللقاء المشترك قد انحرف عن هذا المسار فسوف يكون لنا موقف من ذالك لان هذه الاهداف هي التي جمعة اعضاء القاء المشترك

 

7-     ما وزنكم داخل المشترك .. ؟ و هل تجدون أنكم تحققون مصالح الحزب و أهدافه و تطلعات من يمثلهم الحزب .. من خلال وجودكم داخل المشترك ..؟ و كيف يتحقق ذلك ..؟

 

ج7 القاء المشترك تم انشائه قبل عقد من الزمن تقريبا وقد جمعت اعضائه في ذالك الحين هموم واهداف مشتركه لدى كل حزب من اعضائه وفعلا فقد حقق اللقاء المشترك الكثير سواء للاحزاب المنضويه تحته او لليمن بشكل عام فالمشترك هو من وقف ضد السلطه في الفتره الماضيه ومنعها من تنفيذ اجنداتها التي حاولت السلطه فرضها على الشب اليمني الابي ..

 اما بالنسبه لحجمنا داخل القاء المشترك فكما قلت سابقا ان جميع الاحزاب داخل القاء المشترك متساويه في التصويت ولايملك اي حزب اكثر من صوت واحد مهما كان حجمه كما ان القرارات تتخذ بالتوافق وليس بالاغلبيه ..

 

8-    حزب الحق اليمني نظريا في أدبياته و أهدافه و مبادئه .. غير حزب الحق عمليا في خطواته و منجزاته و حضوره و مواقفه اليوم .. لماذا لم يلتحم الاثنان حتى الآن..؟

 

 

ج8 ان المعايش والمعاصر لحزب الحق يرى ما مر به الحزب من موامره منذ تاسيسه حتى الان فبرغم من ان الحزب هو الحزب الذي ضم في عضويته معظم علماء اليمن سواء الزيديه منهم اوالشافعيه او الحنفيه الا ان الحزب وفور اعلانه تعرض لضغط من السلطه سواء على اعضائه او على الحزب بشل عام وهو الامر الذي جعل الحزب مشغولا معظم الفتره الماضيه وحتي هذه اللحظه بحل مشاكله .. الا ان الحزب على الرغم من ذالك لازال موجودا بقوه في الساحه اليمنيه ولا يستطيع كانن من كان تجاوزه لان حزب الحق له جذور وعمق في المجتمع اليمني..

 

9-    مؤخرا قررتم احداث تغيير في الحزب تلخص في اعفاء حسن زيد من منصب الأمين العام و تكليف محمد المنصور ليقوم بأعمال الأمين العام .. البعض يرى انكم تسرعتم و البعض يرى أنكم تأخرتم في اتخاذ هذه الخطوة  ..  ما الذي دفعكم لإجراء التغيير الأخير داخل قيادة الحزب و في هذه المرحلة بالذات ..؟

 

ج9 بالنسبه لقرار اعفاء حسن زيد من منصبه فقد كان ضرورة لكي يتسنى للحزب ممارسة دوره وتحقيق اهدافه وتطلعات منتسبيه  في المرحله القادمه ولكي لايصبح حزب الحق مختزل في شخص حسن زيد حتى جعل منه البعض محل نكته بان الحزب هو راكب واحد متمثل في حسن زيد ..

 اما بالنسبه اننا تسرعنا فذالك العكس تماما بل نحن تأخرنا كثيرا وسبب ذالك ان الظروف كانت غير ملائمه حيث انه وبعد تكليف حسن زيد بالامين العام لم تستقر الاوضاع حتى قيام الثوره المباركه والتي جعلت من التغيير ضروره حتميه علينا جميعنا وذالك لان حسن زيد بدأ في المرحله الاخيره يختزل الحزب في نفسه واسرته كما انه بداء لايطيق اي شخص يخالفه الراي وهو الامر الذي دفعه لتآمر على الجنه التنفيذيه التي كلفته بمهام الامين العام ولا سيما بعد عودته من زيارته للخارج التي ظلت خمسه اشهر و التي لايعلم الحزب عنها شيء

 

 

10-   هل تملكون رؤية مختلفة لما يفترض أن تنجزوه الآن تحت قيادة محمد المنصور عن ما كنتم ستنجزونه تحت قيادة حسن زيد ..؟ ما الفرق ؟

 

ج10الفرق كبير جدا حيث اننا الان نعمل داخل الحزب كفريق واحد  براء وافكار مجتمعه وهذا عكس ماكان يقوم به حسن زيد حيث كان يكرس الفرديه وهذا هو الفرق في الماضي والان امم بنسبه لريتنا المستقبليه فنحن نسعى جميعا داخل الحزب وبالاخص داخل الجنه التنفيذيه الى بنا الحزب بنا موسسى وذالك من خلال تفعيل جميع موسساة الحزب وكذاء تنشيط الفروع الموجوده الان والعمل على فتح مقرات للحزب في جميع المحافظاتكما نامل  ان يكون للحزب في المستقبل القريب مشاركه فعاله في المشهد السياسي بحيث لاتكون مشاركتنا شكليه فقط تقتصر على الحضور وانما في صنع القرارات ورسم سياسة اليمن المستقبليه وهذا لان يكون الا بتظافر الجميع والتفافهم حول الحزب

بالنسبه للاستاذ محمد المنصور فهو سياسي مخرم وسوف يضيف الى الحزب الشي الكثير وهو ماننتظره منه

 

11-   السياسي أحمد البحري .. ما الذي تود اضافته في ختام هذا اللقاء ..؟

 

ج11 نشكركم على اتاحت الفرص لنا في صحيفتكم الموقره التي نجلها  كثيرا كما نقول للجميع بان اليمن كبير ويتسع للجميع وانه يجب على كل طرف القبول بالاخر  وان الخير قادم انشاء الله وانه  يجب علينا جميعا ان نعرف الحق لكي نعرف رجاله  ولكم خالص تحياتي