الأحد, 11 نيسان/أبريل 2021  
28. شعبان 1442

تحليلات و ملفات ساخنة


السيد العلامة الحجة / حمود بن عباس المؤيد

نسبه:

هو السيد العلامة المجتهد الولي والورع ضياء الدين وزين عابدين زمانه : حمود بن عباس بن عبدالله بن عباس بن عبدالله بن يوسف بن محمد بن الحسن بن الإمام المؤيد بالله محمد بن الإمام المتوكل على الله إسماعيل بن الإمام القاسم بن محمد بن على رضوان الله عليهم وينتهي نسبه إلى مولانا أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام .

مولده ونشأته:

ولد في 1336هـ في قرية العتمة ناحية غربان من بلاد ظلي...مة حاشد لأن أباه كان عاملاً ببلاد ظليمة نشأ في حجر والده ثم أنتقل إلى صنعاء وكان يخرج من الجراف إلى الجامع الكبير لتجويد القراءن الكريم وعند بلوغه التاسعة من عمره أرسله والده إلى عالم ظليمه سيدنا محمد أبو راوية فقراء لديه القراءن وتغيب ملحة الأعراب ومتن بن الحاجب ثم رجع إلى صنعاء وقراء القراءن في الجامع الكبير عند عدة مشائخ وبعد ذلك دخل المدرسة العلمية بصنعاء والتحق بالشعبة الثانية في عام 1350م ، درس حتى برع في فنون العلم وتولى الإرشاد ورئاسة هيئة الأمر بالمعروف بلواء إب وتولى إمامة جامع النهرين والشوكاني وبه عكف على التدريس والوعظ والإرشاد والعبادة وتخرج على يديه عشرات من العلماء الشباب في عصرنا وله دور في دعم طلبة العلم الشريف وعمارة المساجد وعلى يده تجري الصدقات لضعاف الناس وهو أشبه بجده الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام وهو مستمر في الإفتاء ويلازم التدريس بعد صلاة الفجر منذ سبعين سنة إلى اليوم وأيضاً بين صلاة المغرب والعشاء .

من مشائخه:

أخذ عن أخيه العلامة المجتهد الولي التقي / عبدالله بن عباس والحاج محمد بن يحي عرهب والسيد العلامة هاشم بن حسين مرغم ووالده حسين مرغم قبل دخوله المدرسة العلمية ومن مشائخه بعد دخول المدرسة العلمية السيد العلامة علي بن أحمد عقبات والسيد العلامة علي بن عبدالرحمن المهدي والسيد العلامة علي إبراهيم المهدي والسيد العلامة على بن عبدالله الرضي والقاضي العلامة حسين الواسعي والسيد العلامة الشهير أحمد الكحلاني والقاضي العلامة عبدالله بن أحمد السرحي والقاضي العلامة عبدالله بن عبدالكريم الجرافي والعلامة على بن حسين سنهوب والعلامة علي بن هلال الدبب والقاضي العلامة حسن بن علي المغربي وغيرهم .

من مؤلفاته:

1- الشعاع المضئ ( مجموع خطب الجمعة ) أربعة أجزاء في مؤلفين .

2- النور الأسنى في أحاديث الشفاء .