الأحد, 16 كانون1/ديسمبر 2018  
7. ربيع الآخر 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

السيد العلامة المجتهد / محمد بن محمد بن إسماعيل المنصور . حفظهم الله

 هو السيد العلامة المجتهد الولي الزاهد الجهبذ عالم آل محمد إمام العلوم محقق منطوقها والمفهوم /محمد بن محمد بن إسماعيل بن عبد الرحمن بن إسماعيل بن مطهر بن إسماعيل بن يحيى بن الحسين بن الإمام المنصور بالله القاسم بن محمد .

ولد في شهارة في 8 جمادى الأولى لسنة 1333هـ ونشئ على الطهر والتقوى رحلت أسرته سنة 1338هـ إلى صنعاء فأخذ العلم من شيوخها وشيوخ ذمار والذاري والمدرسة العلمية بصنعاء حتى برع في ش...تى الفنون في منطوقها والمفهوم ، فهو شديد الذكاء من سماته سلام الله عليه ملازمة الذكر لله سبحانه وتعالى في كل وقت ، رزقه الله التواضع وسماحة النفس والسخاء ولا سيما العطف على طلبه العلم وهو علامة مجتهد مطلق، زاهد، أديب، شاعر، سياسي محنك، لا يفارق الذكر لسانه، وقد أثنى عليه كثير من العلماء في إجازاتهم له وغيرها، فهو فريد عصره.

المشايخ الذين أجازوا العلامة محمد بن محمد بن اسماعيل مطهر المنصور ، هم:

1ـ الإمام أحمد بن يحي حميد الدين .

2 ـ منصب المراوعة.

3 ـ محمد ســالم البيحاني .

4 ـ صالح بن محمد الحودي.

5 ـ اسماعيل بن محمد بن يحي العنسي.

6ـ يحي بن محمد بن عبدالله الأرياني.

7ـ الحسن بن علي بن حسين المغربي.

8 ـ عبدالله بن عبدالكريم الجرافي.

9ـ عبدالله بن علي اليماني .

10ـ علي بن محمد بن أحمد إبراهيم.

11ـ أحمد بن أحمد الجرافي .

12ـ محمد بن أحمد الجرافي .

13 ـ أحمد بن محمد زبارة (مفتي اليمن سابقاً ).

وقد تقلد مناصب مرموقة :

تولى عدة وظائف رسمية كان فيها مثالا للنزاهة والإخلاص منها: إعانة والده على أعمال قضاء بيت الفقيه، وعين ضمن كتّاب وحكّام ولي العهد بتعز سنة 1364هـ، ومساعدا لوزير الخارجية القاضي محمد راغب ، ثم ناظرا للوصايا والأوقاف وما زال ، ووزيرا من وزراء الاتحاد بين مصر واليمن .

وبعد قيام الثورة عضوا في مجلس السيادة، ووزيرا للعدل من سنة 1384هـ إلى سنة 1387هـ ثم وزيرا للأوقاف، وعضوا في المجلس التأسيسى (مجلس الشعب)، وفي لجنة تقنين الشريعة الإسلامية .

وخلال هذه الفترة يواصل التدريس والإفتاء والتأليف .. زاهد كثير العبادة والأذكار مناقبه كثيرة وسيرته مشرفة لا يستوعبها هذا المختصر وأشعاره أكثرها أصولية.

من مؤلفاته:

وله حفظه الله تعالى مؤلفات كثيرة تدل على غزارة علمه وسعة اطلاعه ودقة نظره وعظيم إنصافه ومنها :-

1- قدسية الإيمان وهو قصيدة نافعة من نظمه.

2- برق يمان وهو شرح صغير على قدسية الإيمان.

3- القضاء والقدر.

4- تعليقات على أمالي أبي طالب.

5- حكمة الحجاب.

6- الكلمة الشافية في حكم ما كان بين علي ومعاوية.

7- مقتطفات من التفسير.

وله الكثير من الرسائل والفتاوى الهامة والقصائد الرائعة.

 

ولازال حفظه الله ومتعنا بحياته مواصلاً حياته العلمية تأليفاً وتدريسا وصلى الله على سيدنا محمد الأمين وعلى آله الطاهرين .مشاهدة المزيد

السيرة الذاتية هو السيد العلامة المجتهد الولي الزاهد الجهبذ عالم آل محمد إمام العلوم محقق منطوقها والمفهوم /محمد بن محمد بن إسماعيل بن عبد الرحمن بن إسماعيل بن مطهر بن إسماعيل بن يحيى بن الحسين بن الإمام المنصور بالله القاسم بن محمد .

ولد في شهارة في 8 جمادى الأولى لسنة 1333هـ ونشئ على الطهر والتقوى رحلت أسرته سنة 1338هـ إلى صنعاء فأخذ العلم من شيوخها وشيوخ ذمار والذاري والمدرسة العلمية بصنعاء حتى برع في ش...تى الفنون في منطوقها والمفهوم ، فهو شديد الذكاء من سماته سلام الله عليه ملازمة الذكر لله سبحانه وتعالى في كل وقت ، رزقه الله التواضع وسماحة النفس والسخاء ولا سيما العطف على طلبه العلم وهو علامة مجتهد مطلق، زاهد، أديب، شاعر، سياسي محنك، لا يفارق الذكر لسانه، وقد أثنى عليه كثير من العلماء في إجازاتهم له وغيرها، فهو فريد عصره.

المشايخ الذين أجازوا العلامة محمد بن محمد بن اسماعيل مطهر المنصور ، هم:

1ـ الإمام أحمد بن يحي حميد الدين .

2 ـ منصب المراوعة.

3 ـ محمد ســالم البيحاني .

4 ـ صالح بن محمد الحودي.

5 ـ اسماعيل بن محمد بن يحي العنسي.

6ـ يحي بن محمد بن عبدالله الأرياني.

7ـ الحسن بن علي بن حسين المغربي.

8 ـ عبدالله بن عبدالكريم الجرافي.

9ـ عبدالله بن علي اليماني .

10ـ علي بن محمد بن أحمد إبراهيم.

11ـ أحمد بن أحمد الجرافي .

12ـ محمد بن أحمد الجرافي .

13 ـ أحمد بن محمد زبارة (مفتي اليمن سابقاً ).

وقد تقلد مناصب مرموقة :

تولى عدة وظائف رسمية كان فيها مثالا للنزاهة والإخلاص منها: إعانة والده على أعمال قضاء بيت الفقيه، وعين ضمن كتّاب وحكّام ولي العهد بتعز سنة 1364هـ، ومساعدا لوزير الخارجية القاضي محمد راغب ، ثم ناظرا للوصايا والأوقاف وما زال ، ووزيرا من وزراء الاتحاد بين مصر واليمن .

وبعد قيام الثورة عضوا في مجلس السيادة، ووزيرا للعدل من سنة 1384هـ إلى سنة 1387هـ ثم وزيرا للأوقاف، وعضوا في المجلس التأسيسى (مجلس الشعب)، وفي لجنة تقنين الشريعة الإسلامية .

وخلال هذه الفترة يواصل التدريس والإفتاء والتأليف .. زاهد كثير العبادة والأذكار مناقبه كثيرة وسيرته مشرفة لا يستوعبها هذا المختصر وأشعاره أكثرها أصولية.

من مؤلفاته:

وله مؤلفات كثيرة تدل على غزارة علمه وسعة اطلاعه ودقة نظره وعظيم إنصافه ومنها :-

1- قدسية الإيمان وهو قصيدة نافعة من نظمه.

2- برق يمان وهو شرح صغير على قدسية الإيمان.

3- القضاء والقدر.

4- تعليقات على أمالي أبي طالب.

5- حكمة الحجاب.

6- الكلمة الشافية في حكم ما كان بين علي ومعاوية.

7- مقتطفات من التفسير.

وله الكثير من الرسائل والفتاوى الهامة والقصائد الرائعة.