الثلاثاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2018  
11. ربيع الأول 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

أظهرت دراسة طبية حديثة أن كنس المنزل يفاقم الحساسية لأنه يؤدي إلى نثر الغبار والبكتيريا والعفن.

أشار العلماء إلى أن المكانس الكهربائية تقوم بشفط الجسيمات ونثرها في الهواء مما يجعل تنفسها ممكناً، محذرين من أن البكتيريا والعفن يمكن أن تسبب الحساسية كما أن بعض أنواع البكتيريا قد تكون قاتلة عند انتقالها في الهواء.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أجرتها جامعة كوينزلاند وجامعة لافال بكندا، انه تم العثور على الحمض النووي لبكتيريا مقاومة للعقاقير وأخرى تسبب تسمم الرضع، في غبار التقط بواسطة المكانس الكهربائية.
وقال العلماء إن الغبار المتصاعد من تنظيف سجادة متربة أو الأثاث بواسطة المكنسة الكهربائية قد يحتوي على جسيمات قاتلة تفاقم الحساسية كما ان بعض الإصابات قد تكون قاتلة للأطفال الرضع والذين يعانون من نقص في المناعة.

من جهته، قال عالم الأحياء البروفيسور لوك كنيبس الذي قاد فريق البحث: "لا توجد بيانات متوفرة عن كمية انبعاث البكتيريا المقاومة للعقاقير عند الكنس، لكن معدلات الانبعاث المرصودة في الدراسة تشير إلى أن المحتوى الجيني لهذه البكتريا يرتبط بانتشارها في الهواء داخل أماكن مغلقة".

 

المصدر/إيلاف

 

 

 

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...