الأحد, 22 تموز/يوليو 2018  
9. ذو القعدة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 


قررت إدارة إحدى المدارس الإبتدائية في ملبورن بأستراليا مكافحة الترهل وزيادة وزن التلاميذ وكسلهم بواسطة طريقة جديدة يحصلون فيها على المعارف وقوفاً.

يشمل هذا القرار في بداية الأمر طلبة الصف السادس فقط، إذ جهزت القاعة بطاولات مرتفعة ووزعت على التلاميذ أجهزة استشعار تسجل كم من الوقت يقضيه التلميذ جالسا. وبيّنت الإختبارات التي أجريت سابقا أن التلاميذ يقضون ثلثي فترة وجودهم في المدرسة جلوسا، وهذا يهدد بإصابتهم بالنوع الثاني من مرض السكري، والترهل والوزن الزائد وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويؤكد العلماء الذين أشرفوا على الإختبارات، إستنادا إلى فرضية تقول إنه في حالة الوقوف يزداد عدد عضلات الجسم العاملة، مما يساعد على حركة الدم في الأوعية الدموية. ويحاول الباحثون حالياً تحديد مدى تأثير الوقوف على عملية التعليم وعلى صحة التلاميذ ودرجة إستيعابهم.

 

 

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...
  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...