الثلاثاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2018  
11. ربيع الأول 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

 

 

أعلن باحثون إن زيادة الضرائب على صناعة التبغ في العالم إلى ثلاثة أضعاف ستقلل التدخين بنسبة الثلث, وستمنع 200 مليون وفاة مبكرة بسرطان الرئة وأمراض أخرى في القرن الحالي.

وفي دراسة نشرت في دورية نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسن, قال علماء من جمعية أبحاث السرطان البريطانية الخيرية, إن فرض ضرائب كبيرة على السجائر سيشجع الناس على الإقلاع عن التدخين تماما بدلا من البحث عن أنواع رخيصة, كما سيساعد في منع الشباب من الإقبال على هذه العادة السيئة.

وفضلا عن أنه يسبب سرطان الرئة - وهو في الغالب مرض قاتل - فإن التدخين هو أيضا السبب الأكبر للوفاة المبكر بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والجلطات وارتفاع ضغط الدم.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن التبغ يقتل حاليا حوالي ستة ملايين شخص سنويا. ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى أكثر من ثمانية ملايين سنويا بحلول عام 2030 إذا لم تتخذ إجراءات للحد من معدلات التدخين.

وقال ريتشارد بيتو خبير الأمراض الوبائية بجمعية أبحاث السرطان البريطانية والذي قاد الدراسة, إن زيادة الضرائب على التبغ بمعدلات عالية سيكون فاعلا في البلدان الأكثر فقرا والبلدان ذات الدخل المتوسط التي تتوفر فيها أرخص أنواع السجائر.

ويبلغ عدد المدخنين اجمالا في العالم 1.3 مليار يعيش غالبيتهم في بلدان فقيرة لم تسن الكثير من حكوماتها حتى الان قوانين لمكافحة التدخين.

لكن بيتو قال إن زيادة الضرائب على التبغ ستكون مجدية في البلدان الغنية ايضا مستدلا على ذلك بالوضع في فرنسا التي قال إن استهلاك التبغ فيها هبط إلى النصف في الفترة من 1990 إلى 2006 بزيادة الضرائب بنسبة أعلى كثيرا من التضخم.

وقال بيتو في بيان "نريد ضرائب أعلى على التبغ ووفيات أقل بسبب التبغ." واضاف قائلا ان زيادة الضرائب على التبغ "سيساعد الاطفال على عدم البدء في التدخين كما سيساعد البالغين على التوقف قبل فوات الاوان."

وفي حين يخسر المدخنون عشر سنوات على الاقل من عمرهم الافتراضي فان من يقلعون عن التدخين قبل سن الاربعين يتفادون أكثر من 90 بالمئة من المخاطر الصحية التي تواجه من يستمرون في التدخين. كما أن التوقف عن التدخين قبل سن الثلاثين يمنع اكثر من 97 بالمئة من هذه المخاطر.

ووجدت الدراسة البريطانية أن زيادة الضرائب في السنوات العشر المقبلة سيحد من إستهلاك التبغ عالميا بحوالي الثلث بنهاية هذه الفترة, كما سيزيد في الوقت نفسه الإيرادات الحكومية السنوية من التبغ بنسبة الثلث من 300 مليار دولار تقريبا حاليا إلى 400 مليار دولار.

وأشار بيتو إلى أن صناعة التبغ الدولية تحقق أرباحا تبلغ حوالي 50 مليار دولار سنويا وأن هذا يعادل "10 آلاف دولار تقريبا لكل حالة وفاة ناتجة عن التدخين."

 

 

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...