الأربعاء, 28 حزيران/يونيو 2017  
3. شوال 1438

تحليلات و ملفات ساخنة

بسم الله الرحمن الرحيم
منظمة الفيصل لمناهضة الاعتقال والتعذيب والإخفاء القسري( تحت التأسيس )
(بيان صادر عن منظمة الفيصل لمناهضة الاعتقال والتعذيب والإخفاء القسري (تحت التأسيس
بخصوص استمرار حالات القتل والانتهاكات التي يتعرض لها المواطنين في عدن

تتابع منظمة الفيصل بقلق بالغ حالات القتل والانتهاكات المستمرة التي يتعرض لها المواطنين في عدن من قبل جنود شماليين ينتمون لقوات الجيش والأمن. والتي ذهب ضحيتها قبل نحو أسبوعين المواطنة فيروز التي فُجر رأسها برصاص رشاش وهي داخل منزلها جراء إطلاق النار عنوةً على المنزل وساكنيه بذريعة محاربة الإرهاب دون أدنى اعتبار لأي إجراءات دستورية أو قانونية. بالرغم من أن ما حدث يعد جريمة بشعة وانتهاك سافر للدستور والقانون وحقوق المواطنة, فإن ذلك لم يحرك الأجهزة القانونية والقضائية والأمنية لملاحقة الجناة ومحاكمتهم جراء ما اقترفوه تجاه أسرة وأم قٌتلت وبين يديها ولدها الرضيع.
واليوم فوجئ سكان منطقة دار سعد بعدن بطقم عسكري يحمل جنوداً يرتدون الزى المدني حضروا لمنزل الشهيد قائد علي صلاح على ذمة خلاف تم بين محمد قائد علي صلاح وأحد الجنود من محافظة ذمار. الذي قام بإحضار طقم عسكري يحمل عدد من المسلحين بلباس مدني حاولوا تجريد محمد قائد علي صلاح ورفاقه من سلاحهم بالقوة وأخذهم دون استناد إلى أية أوامر قضائية . ما أدى إلى اشتباكات بين الطرفين أدى إلى قتل كلا من محمد قائد علي صلاح و مروان محمد صالح المصفري وإصابة صلاح قائد علي صلاح و وعد عبد الملك حسن اللذين ما يزالا بحالة خطيرة في مستشفى النقيب.
إن ما يتعرض له المواطنون في عدن يعبر عن استهتار بحياة الناس والتي تعكسه تصرفات الجنود والضباط من الاستهتار واستخفاف بالغ وكرامتهم واستباحة عدن ومواطنيها من قبل القوات العسكرية والأمنية المرابطة هناك, والذين لم يجدوا قانوناً يردعهم أو سلطة تمنعهم من ممارساتهم وسلوكياتهم المستندة إلى الثقة المطلقة بأنهم لن يحاسبوا عن الجرائم والانتهاكات التي يقترفونها ضد المواطنين بتحدي صارخ لكل الشرائع والقوانين والمواثيق الدولية.
وإن المنظمة وهي تحذر من نتائج هذا السلوك العدواني والسياسة القائمة على القوة تناشد رئيس الجمهورية والحكومة والأحزاب السياسية والفعاليات المدنية بتحمل مسؤولياتها بوقف هذه الممارسات واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الجناة ومحاكمتهم ومعاقبتهم باعتبار أن التساهل في هذا يشكل دفعاً مباشراً لأبناء عدن والجنوب نحو العنف كخيار وحيد للحفاظ على حياتهم وكرامتهم وأمنهم.
ونحمل السلطات المحلية مسؤولية ما يحدث والصمت عنه, ونهيب بالجميع إدانة واستنكار هذه الممارسات العبثية التي تتنافى مع أجواء التهيئة للحوار الوطني المزعوم, وتؤكد استمرار فرض الهيمنة بالقوة على المواطنين المدنيين


صادر عن منظمة الفيصل لمناهضة الاعتقال والتعذيب والإخفاء القسري ( تحت التأسيس)
صنعاء
تاريخ/11نوفمبر2012

009677645164
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

    ثلاثة مشاهد للحسين ثائراً _____    صلاح...
    ذبلتْ ضمائرهم الشاعر : عبدالقوي محب...