الخميس, 17 آب/أغسطس 2017  
24. ذو القعدة 1438

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت : الميادين

أقدم عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التابع للقاعدة على إعدام رجل غير متزن عقلياً يعمل بائعاً للمازوت في محافظة إدلب في شمال غرب سورية بعد اتهامه "بسب الذات الإلهية".

 

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم "داعش" أعدم الأحد بطلقة في الرأس المدعو إبراهيم قسوم، وهو بائع مازوت ورجل غير متزن عقلياً، بتهمة سب الذات الإلهية، وذلك بعد يومين من اعتقاله".

 

وأوضح المرصد الذي يتخذ من لندن مقراً له، أن عناصر من الدولة الإسلامية كانوا توقفوا أمام المكان الذي يبيع به إبراهيم المازوت في مدينة سراقب، واشتروا منه المازوت، وعادوا في وقت لاحق وقالوا له إن المازوت مغشوش، فأجابهم باللهجة العامية "شو عرفني؟ شو أنا رب المازوت"، فقاموا باعتقاله.

 

وأضاف إن عناصر الدولة أقدموا على رمي جثة الرجل وعليها آثار إطلاق رصاص في الرأس على الطريق، كما وزع المرصد صورة لجثة الرجل وقد بدت عليها بوضوح آثار الدماء وإطلاق النار في رأسه.

 

وليست قصة إبراهيم الأولى، حيث أقدم عناصر من تنظيم "داعش" على إعدام الفتى محمد قطاع (14 عاماً) في حزيران/يونيو الفائت بمدينة حلب بعد اتهامه بالتلفظ بما يسيء للنبي محمد (ص). كما انتشر مقطع فيديو يظهر عناصر من داعش في منطقة الأنبار العراقية يعدمون سوريين لجهلهم بأحكام الصلاة.